أربيل تطالب بغداد بسحب قواتها من حدود كردستان.. وتصف التواجد بـ"العدوان العسكري"

الإثنين، 23 أكتوبر 2017 03:39 م
أربيل تطالب بغداد بسحب قواتها من حدود كردستان.. وتصف التواجد بـ"العدوان العسكري"
مسعود البارزانى رئيس اقليم كردستان

طالبت سلطات إقليم كردستان العراق الحكومة العراقية بسحب قواتها من حدود الإقليم، واصفة حشد هذه القوات في مناطق متنازع عليها بين أربيل وبغداد بـ"العدوان العسكري".

وجاء فى بيان صدر عن مجلس أمن إقليم كردستان ونشر على صفحته فى "تويتر": "خلال الساعات الـ48 الماضية حشد العراق قواته بأعداد كبيرة من الدبابات والمدرعات، وعربات الهامر، وبأسلحة وذخائر أمريكية حول إقليم كردستان".

وتابع البيان: "لا توجد أية مؤشرات على إنهاء العراق للعملية العسكرية"، لافتا إلى أن "هذه التحركات العسكرية تأتى عقب الهجوم على مدينة كركوك، وناحية بردى".

ودعا مجلس أمن إقليم كردستان الحكومة العراقية إلى "وقف عدوانها العسكرى فورا والانسحاب من جميع الأراضى والالتزام بالمحادثات غير المشروطة"، حسب ما ورد فى البيان.

وكانت وزارة البيشمركة فى حكومة الإقليم أعلنت، مساء أمس الأحد، فتح باب التطوع للقتال على الجبهات، لافتة إلى وجود إقبال من جانب شباب الإقليم.

وأكدت الوزارة، فى بيان، وجود أعداد كبيرة ممن يرغبون بالتطوع للقتال نظرا للتطورات الأخيرة، مشيرة إلى أن برنامجا ستنظمه يتم من خلاله اختيار المتطوعين، بهدف خفض الخسائر البشرية لأدنى مستوى.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق