أشرف رشاد رئيس حزب الشباب vs عصام خليل قائد" المنشقين"

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 10:10 م
أشرف رشاد رئيس حزب الشباب vs عصام خليل قائد" المنشقين"
أشرف رشاد
كتب إبراهيم سالم

بزغ نجم أشرف رشاد بعد توليه رئاسة حزب مستقبل وطن أو ما يطلق عليه "حزب الشباب"، حيث حاول جاهدا الإرتقاء بمستوى الأداء الخاص بالحزب، سواء من خلال نوابه بالبرلمان والذى يمثل ثانى أكبر حزب من حيث عدد الأعضاء بالمجلس، أو من خلال أعضائه  بالأمانات المنتشرة على مستوى الجمهورية.

وبالفعل استطاع رشاد تقديم الأفضل له ولحزبه ليتربع على عرش الأحزاب خلال فترة وجيزة لم تستطع أحزاب عريقة الوصول إلى ما وصل له مستقبل وطن حتى الآن.

 

وشارك الحزب مؤخرا بحملة "علشان تبنيها" لمطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالترشح على الرئاسة لفترة رئاسية ثانية، والتى أعلنت أمس بأن عدد الموقفعين على استمارات الترشح تخطت الـ 3 ملايين مواطن مصرى، وهو تأكيد على نجاح الحملة والحزب على أرض الواقع.

 

وعلى العكس نجد الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، الذى تراس الحزب عقب الإنشقاق الذى تم فى يناير الماضى عن مؤسس الحزب المهندس نجيب ساويرس، ليحدث عدد من الإضطرابات داخل الحزب، والتى لوحظ خلالها تراجع فى مستوى الأداء للحزب على أرض الواقع والشارع السياسى.

 

وتواصلت الإضطرابات بالحزب إلى أن صدر بيان رسمى بسحب الثقة من الكاتب والإعلامى نصر القفاص الأمين العام للحزب، وذلل وفقا للبيان بأن هناك عشرات الطلبات المقدمة لرئيس الحزب والتى تفيد بضرورة سحب الثقة منه لمخالفة 10 مواد باللائحة الداخلية للحزب، والدعوة إلى عقد اجتماع عاجل للهيئة العليا لإنتخاب أمين عام جديد للحزب.

 

ولم يكتفى الحزب بذلك ليخرج كلا من رئيس الحزب والأمين العام المسحوب منه الثقة ليتبادلا التهامات على الهواء مباشرة خلال مداخلات تليفونية مع برنامج "أخر النهار" ليتهم بعضهم البعض بالتربح من وراء الحزب.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق