"واشنطن تتأهب لمعاقبة كوريا الشمالية".. وترامب يحشد خلال جولته الأسيوية للمواجهة المرتقبة

الأربعاء، 08 نوفمبر 2017 07:00 ص
"واشنطن تتأهب لمعاقبة كوريا الشمالية".. وترامب يحشد خلال جولته الأسيوية للمواجهة المرتقبة
ترامب
كتب محمود سمير

جولة أسيوية هامة، يجريها دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي، تزامنا مع التهديدات التي تطلقها واشنطن ضد كوريا الشمالية، حيث يبحث ترامب خلال جولته العقوبات التي يمكن فرضها بتعاون مع اليابان، وكوريا الجنوبية.

وتسود حالة من التقرب الأوساط العالمية، بعدما أكد دونالد ترامب الرئيس الأمريكي أنه سيعلن عن مفاجأة قبل مغادرته لكوريا الجنوبية، حيث قال ترامب خلال عشاء عقد في كوريا الجنوبية: "سنحظى بيوم شيق غدا لعدة أسباب.. سيتعرف عليها الناس".

وأوضح أن الشراكة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لم تصل أبدا إلى مثل هذه القوة.

كما أوضح الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام كامل قوتها العسكرية لمنع كوريا الشمالية من شن هجوم لكن أضاف أنه يركز على استخدام "كل الأدوات المتاحة دون العمل العسكري" للحيلولة دون اندلاع صراع.

وقال ترامب للصحفيين فى مؤتمر صحفى مشترك مع الرئيس الكورى الجنوبى مون جيه-إن "كوريا الشمالية تهديد عالمى يتطلب تحركا عالميا".

فيما قال مون لترامب إنه يأمل أن تسهم زيارته فى تهدئة بعض مخاوف مواطنى كوريا الجنوبية بشأن جارتهم الشمالية وأن تمثل "نقطة تحول فى حل قضية كوريا الشمالية النووية".

وأعلن المتحدث باسم الحكومة اليابانية أن طوكيو ستفرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية، وذلك ردا على التهديد المستمر الذى تمثله برامجها الصاروخية والنووية.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء يوشيهيدى سوجا- حسبما نقلت شبكة "يورونيوز" الأوروبية- أن العقوبات ستكون تجميد أصول 9 منظمات و26 شخصية فى كوريا الشمالية، وذلك كما أعلن رئيس الوزراء اليابانى شينزو أبى خلال مؤتمره الصحفى المشترك أمس مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى طوكيو.

وأضاف" أن قضية كوريا الشمالية النووية والصاروخية تشكل تهديدا خطيرا لم يسبق له مثيل، وأن بيونج يانج تقوم بأفعال استفزازية وتتجاهل تحذيرات المجتمع الدولى وذلك غير مقبول".

المنظمات هي بنوك كورية شمالية بعضها متمركز فى الصين، فى حين يتمركز الأفراد فى عدد من البلدان منها الصين وروسيا وليبيا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق