وزير الصحة والسكان: تطوير 30 وحدة رعاية صحية أولية في بورسعيد

الأربعاء، 08 نوفمبر 2017 07:14 م
وزير الصحة والسكان: تطوير 30 وحدة رعاية صحية أولية في بورسعيد
الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان
آية دعبس

عقد الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان، مساء اليوم، اجتماعا بقيادات الوزارة وبحضور الدكتور علي حجازى مساعد الوزير لشئون التأمين الصحي، لبحث تطبيق المرحلة الأولى من قانون التأمين الصحي الشامل بدءا بمحافظة بورسعيد، وذلك بمقر رئاسة الهيئة العامة للتأمين الصحى.

وناقش وزير الصحة والسكان خلال الاجتماع ما تم تنفيذه من تكليفات في الاجتماع الأخير الذي عقد الأسبوع الماضي ببورسعيد ، مشيرا إلى أن هناك 30 وحدة رعاية صحية أولية بالمحافظة جاري تطويرها لتصبح هي خط الدفاع الاول للقانون، وكذلك تم مناقشة مدى جاهزية المستشفيات التي تعد هي مستوى الرعاية الصحية الثاني التي تشمل 8 مستشفيات.

ووجه وزير الصحة والسكان بتحويل مستشفى التضامن لتصبح متخصصة في الأورام وتقدم كافة خدمات الأورام من علاج كيماوي وإشعاعي وجراحات الأورام، وذلك نظرا لعدم وجود مركز أورام بالمحافظة.

كما وجه بتحويل مستشفى النصر المركزي لتصبح مستشفى أطفال تخصصي بالإضافة إلى تقديم خدمة الأورام بجانب الخدمات الأخرى المقدمة، لافتا إلى أن ذلك سيقوم بتغطية مرضى الأورام حتى لا يتم تحويل أي حالة إلى خارج المحافظة.

وراجع وزير الصحة والسكان خطة ميكنة المعلومات وربط المستشفيات بالوحدات الصحية، في إطار تفعيل دور طبيب الأسرة بالوحدات وخدمة الإحالة إلى المستشفيات ، كما راجع مع مسئولى الجودة المعايير التى سوف يتم تطبيقها على الوحدات التى ستقدم الخدمة الصحية ، كذلك المبانى التي سيتم تخصيصها للهيئة العامة للتأمين الصحي التي ستقوم بإدارة المنظومة الجديدة، والمباني الخاصة بهيئة الاعتماد والجودة والرقابة.

وشدد وزير الصحة والسكان خلال الاجتماع على الإسراع في مراجعة التجهيزات الطبية سواء بالوحدات أو المستشفيات لسرعة توفيرها، مشيرا إلى أنه سيتم تجهيز وتطوير قسم الطوارئ بمستشفى المبرة للتأمين الصحي ببورسعيد بأحدث التجهيزات المتطورة ووفقا لمعايير الجودة العالمية.

وأشار وزير الصحة والسكان إلى مراجعة القوى البشرية والهيكل الطبي من أطباء وتمريض وفنين وإداريين، لتوفير العدد اللازم لبدء المنظومة ولضمان استمرارها، ووضع هيكل أجور لجذب وتحفيز للفريق الطبي .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق