مكرم محمد أحمد يدافع عن عماد أديب: "الإعلامي مش دوره يتوب الإرهابيين"

الجمعة، 17 نوفمبر 2017 05:49 م
مكرم محمد أحمد يدافع عن عماد أديب: "الإعلامي مش دوره يتوب الإرهابيين"
مكرم محمد أحمد
أمل غريب

علق مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، على الأصوات المهاجمة لحلقة الإعلامي عماد أديب، أمس الخميس، التي استضاف بها الإرهابي الليبي عبدالرحيم المسماري، أحد منفذي عملية الواحات البحرية، قائلا: "مش دور الإعلامي إنه يتوب الإرهابي.. ومش فاهم ليه الزملاء بيهاجموا عماد والحلقة، واعتقد إن انتقادهم نوع من الحسد لأنهم لم يتمكنوا من الانفراد الصحفي والإعلامي بالحوار مع الإرهابي قبل عماد".
 
وتابع رئيس المجلس الأعلى للإعلام في تصريح خاص لـ"صوت الأمة": "ما جرى خلال الحلقة ليس حوارا بقدر ما كان استجواب ولو كان واحد من اللي بيهاجموا الحلقة انفرد بالحوار مع نفس الشخص، كان يحصل نفس الهجوم، مشيرا إلى أن منتقدي الحلقة ذكروا من ضمن أسباب هجومهم أنه لم يتم الاستعانة بأحد المتخصصين في الدين لإدارة الحوار مع الإرهابي "والإعلامي مش دوره يتوب الإرهابيين".
 
وأضاف مكرم محمد أحمد: "دور الإعلامي أن يعرض الأمر ويكشف الحقائق أمام المجتمع والمتخصصين، وهذا ما حدث خلال الحلقة"، مؤكدا أن الإعلامي عماد أديب أدار الحلقة بشكل جيد من خلال الأسئلة التي طرحها على ضيفه والتي كشفت عن أنه لا يمكن تغير أفكار مثل هؤلاء الإرهابيين بأي طريقة بعد أن تركوا عقولهم للتنظيمات الإرهابية تضع فيها كل الأفكار المشوهة، بصورة أصبحت يستحيل تغيرها، وهو ما وضح من إجابات الإرهابي المسماري خلال الحلقة.
 
ولفت إلى أن المعلومات التي قالها "المسماري" خلال الحلقة كانت في غاية الأهمية على المستوى الإعلامي والاجتماعي والأمني، ومنها مصادر التمويل للتنظيمات، وأماكن معسكراتهم وهو ما يؤكد صحة ما يصرح به المشير خليفة حفتر، مشددا على أن ما يهم المشاهد هو كم المعلومات التي تلقاها خلال الحلقة وليس أن يكون هناك أحد المتخصصين من علماء الدين حتى يتوب هذا الإرهابي ويرجع إلى الله.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق