الجامعة العربية تنتقض ضد الملالي وأذنابه.. إيران الراعي الأول للإرهاب

الأحد، 19 نوفمبر 2017 07:13 م
الجامعة العربية تنتقض ضد الملالي وأذنابه.. إيران الراعي الأول للإرهاب
الجامعة العربية _أرشيفية
هناء قنديل

فيما يمكن وصفه بالانتفاضة الحاسمة ضد التدخلات الإيرانية في الشأن العربي، شن وزراء خارجية الدول المشاركة في الاجتماع الطارئ بجامعة الدول العربية، هجوما قويا ضد سياسات نظام الملالي، والتدخلات التي يمارسها ضد الدول العربية.
 
وأكد المشاركون في الاجتماع، الذي غاب عنه وزراء خارجية لبنان، والعراق، وقطر، تصديهم الحاسم، والقوي للطائفية الإيرانية، وسعيها الدائم، لاستخدام أذرعها في المنطقة، لزعزعة الاستقرار الداخلي للدول، كما يجري في سوريا، ولبنان، واليمن، والبحرين، والسعودية.
 
وندد المشاركون في الاجتماع، بالاعتداءات التي تشنها ميليشيات الحوثي، الموالية لإيران، ضد أراضي المملكة العربية السعودية، باستخدام صواريخ باليستية إيرانية الصنع، فضلا عن استمرار طهران في دعم الانقلاب على الشرعية اليمنية.

أبوالغيط: مساعي "حسن الجوار" فشلت مع إيران
وقال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط إن جميع مساعي إقامة علاقات حسن جوار مع إيران، باءت بالفشل، داعيا إلى توجيه رسالة موحدة وقوية إليها؛ بالتصدي الحاسم لتدخلاتها.
 
وأوضح الأمين العام، خلال كلمته أمام الاجتماع أن إصرار ايران على اثارة النزاعات والفتن وتحريض المجتمعات الشيعية في الدول العربية، يجب أن يواجه بقوة، مضيفا: "الصواريخ تأتي من مصدر واحد وهو إيران، وتم إطلاق أكثر من ٦٠ صاروخا باليستيا على المملكة، بما يخالف قرارات مجلس الأن الخاصة بعدم تسليح الميليشيات".
 
وشدد أبوالغيط على أن الاعتداء على العاصمة السعودية الرياض، بصاروخ باليستي لا يمكن أن يمر دون رد"، موضحا أن استقرار العالم العربي وأمن دوله؛ بنيان مترابط وآن الأوان أن يتحمل كل طرف فيه مسؤولية قراراته.
 
وقال أبوالغيط: "آن الآوان أن تتخلص منطقتنا من مظاهر العنف والطائفية، وكل هذا يقوم على تغيير النهج الإيرانى تجاه الوطن العربي، من المحيط إلى الخليج، إننا نطلع ليوم ينشغل فيه جيراننا بما ينفع الناس".

شكري: 3 مبادئ لحفظ الأمن العربي 
وزير الخارجية سامح شكري، أكد أن المساس بأمن دول الخليج، خط أحمر، وأن التزام مصر بدعم أمن واستقرار دوله، تطبيق عملي لمبدأ راسخ من مبادئ الأمن القومى المصري، مشددا على الرفض القاطع لأي محاولة من أي طرف إقليمي لزعزعة استقرار الدول العربية، والتدخل فى شؤونها.
 
ولفت شكري فى كلمته أمام الاجتماع الوزارى لمجلس جامعة الدول العربية، الطارئ، إلى أن موقف مصر مبني على ثلاثة مبادئ أساسية لا تقبل المساومة أولها: الحفاظ على استقرار وسلامة مؤسسة الدولة الوطنية، وحسن الجوار ورفض وجود أي قوى أجنبية على أرض عربية.

الجبير: إيران راعي الإرهاب الأول عالميا
 ووجه عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، الشكر لمجلس جامعة الدول العربية على قبوله عقد اجتماع عاجل لوزراء الخارجية العرب، بناء على دعوة المملكة؛ لبحث سبل التصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون العربية، التى وصفها بالدولة الأولى الراعية للإرهاب فى العالم.
 
وأكد الجبير في كلمته خلال الاجتماع، استشعار المملكة لمخاطر جسيمة تتعرض لها المنطقة، نتيجة التدخل السافر لإيران فى الدول العربية، مشددا على أن المملكة لن تقف مكتوفة الأيدى أمام هذه التدخلات، للتصدى لهذه الاعتداءات الإيرانية، كما أنها لن تتوانى فى الدفاع عن أمنها الوطنى والتصدى للاعتداءت الإيرانية.
 
ولفت وزير الخارجية السعودى، إلى أن إيران تعمل على إثارة الفوضى فى العالم العربى، معتبرا أنها الدولة الأولى الراعية للإرهاب فى العالم، لتدخلها فى سياسات الدول الداخلية ودعمها واحتضانها للمنظمات الإرهابية، ولن تقف مكتوفة الايدي، مشيرا إلى أننا تعاملنا بأمان معها حتي اعتدت وساعدت علي اشعال النار في المنطقة العربية.

البحرين: إيران الخطر الأول
بدوره قال وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد إن إيران تمثل الخطر الأول على المنطقة العربية، مؤكدا أنها المسؤولة عن تفجير خط النفط بالبحرين بصاروخ؛ لزعزعة المنطقة. 
 
وأضاف في كلمته أمام الاجتماع الوزاري العربي الطارئ أن إيران تمثل خطرا كبيرا يستهدف أمن المنطقة القومي، ويحتاج إلى عمل عربي مشترك؛ ووقفة جادة للتصدي له.

جيبوتي: موقف جماعي
من جانبه جدد محمد علي يوسف، وزير خارجية جيبوتي، رئيس الاجتماع، الدعوة لإيران لوفق تدخلاتها فى المنطقة. وأكد في كلمته أنه يجب اتخاذ موقف عربي جماعي للتصدي لانتهاكات إيران، ضمن ميثاق الجامعة العربية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق