مفاجأة.. حسن حمدى يدعم قائمة محمود طاهر فى انتخابات الأهلى (صور)

الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017 08:30 ص
مفاجأة.. حسن حمدى يدعم قائمة محمود طاهر فى انتخابات الأهلى (صور)
استاد الاهلى
حسام الحاج " نقلاً عن العدد الورقى"

لا صوت يعلو فوق صوت انتخابات النادى الأهلى المزمع إقامتها 30 نوفمبر الجارى والتى تشهد حالة من الندية والتنافسية على الفوز بمقعد الرئاسة بين محمود طاهر رئيس النادى الأهلى ومحمود الخطيب لاعب الأحمر السابق.
 
ضمت قائمة المهندس محمود طاهر، مصطفى مراد فهمى فى منصب نائب الرئيس، وكامل زاهر فى منصب أمين الصندوق، وفى العضوية فوق السن، الإعلامى حمدى الكنيسى، ومحمد يحيى، وهانى سرى الدين، وإيهاب ماضى، وخالد حبيب، ومحمد جمال هليل وفى العضوية تحت السن وقع اختيار محمود طاهر على الثلاثى، أحمد مصطفى، وشيرين منصور، ومروان هشام فؤاد.
 
وفضل طاهر خلال اختياراته للقائمة اللجوء لأصحاب الخبرة والملفات فى مختلف المجالات بعيدا عن أصحاب الأرضية والشعبية فى الجمعية العمومية فقط، لرغبته فى تكوين مجلس متكامل يضم مختلف المجالات بهدف تطوير النادى.
 
ويعتمد محمود طاهر فى هذا الصراع الانتخابى على الطفرة الكبيرة التى شهدها الأهلى منذ انتخاب مجلسه فى مارس 2014 من تطوير شامل لمنشآت الفروع الثلاثة، وإحداث نقلة نوعية شاملة جعلته يلقى تأييد عدد كبير من أعضاء الجمعية العمومية، بالإضافة إلى الفائض الكبير فى الميزانية الذى لم يحدث فى تاريخ النادى، بالإضافة إلى رفع أجور العاملين ومنحهم كافة حقوقهم المالية من مكافآت ومرتبات وأيضا سداد الديون التى تراكمت على النادى قبل تولى مجلس طاهر قيادة الأحمر.
 
ومنذ تولى محمود طاهر رئاسة القلعة الحمراء فى مارس 2014 واجهته العديد من المشكلات والصعوبات، وبالرغم من ذلك فإن النادى استطاع فى تلك السنوات الاستمرار فى حصد البطولات على مستوى فريق الكرة، وكان آخرها بطولة الكأس ومسابقة الدورى التى حسمها الأهلى بعد تعادله مع مصر المقاصة، وقبل نهاية الدورى بأربع جولات ليتوج النادى الأهلى ببطولة الدورى للمرة الـ39 فى تاريخه، والثالثة فى عهد المهندس محمود طاهر، كما حقق الفريق رقما قياسيا بحصوله على لقب الدورى دون التعرض لأى هزيمة هذا الموسم.
 
فى العام الذى تولى فيه طاهر رئاسة الأهلى، استطاع الفوز ببطولة الدورى، وبطولة كأس السوبر من غريمه التقليدى الزمالك، كما حصد الأهلى بطولة الكونفيدرالية الإفريقية للمرة الأولى فى تاريخ النادى الأهلى والأندية المصرية عمومًا واستطاع الوصل إلى نهائى دورى أبطال إفريقيا.
 
وعلى صعيد ألعاب الصالات، فقد شهدت نجاحًا ملحوظًا فى الآونة الأخيرة، بعدما تمكنت فرق كرة اليد، والسلة، والطائرة من الفوز بالعديد من البطولات الإفريقية والمحلية هذا الموسم فى إنجاز يحدث لأول مرة أن يحقق نادى ثلاثية إفريقية ويحصد بطولات القارة لليد والسلة والطائرة، واستطاع مجلس محمود طاهر أن يُدخل إلى دولاب الأهلى ثلاث بطولات جديدة ويعيد بطولة كأس مصر بعد غيابها 10 أعوام.
 
ويعد مصطفى مراد فهمى المرشح لنائب رئيس النادى الأهلى على قائمة المهندس محمود طاهر من الشخصيات المرموقة فى الكرة المصرية والإفريقية، فهمى الحاصل على بكالوريوس الهندسة الكيميائية من جامعة القاهرة ويتحدث 3 لغات غير العربية وهى الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، كما تقلد سكرتير عام وأمين صندوق الاتحاد الإفريقى منذ عام 1982 حتى 2010.
 
وعمل فهمى مدير إدارة المسابقات بالفيفا من 2010 لـ2015 بجانب مدير إدارة التطوير بالفيفا ومدير إدارة كرة القدم بالفيفا بخلاف توليه مهام كلف بها فى مسابقات الاتحاد الدولى، وعمل منسقًا عامًأ فى نهائيات كاس العالم من 1986 إلى 2010، كما عمل منسقا عاما فى بطولة كرة القدم بالألعاب الأوليمبية من 1992 إلى 2004.
 
ونال فهمى وسام أسد السنغال الوطنى من جمهورية السنغال، كما نال وسام فارس من الدرجة الوطنية فى مالى، ووسام الاستحقاق الرياضى من كوت ديفوار، ووسام الاستحقاق الذهبى من الاتحاد الإفريقى لكرة القدم.
 
وتأتى المفاجأة غير  المتوقعة وهى دعم حسن حمدى رئيس الأهلى السابق لقائمة محمود طاهر نظرا للعلاقة القوية التى تربطه بمصطفى مراد فهمى المرشح على منصب النائب فى قائمة الأخير.
 
إضافة إلى مفاجأة دعم حسن حمدى لطاهر، فإن حظوظ طاهر تبدو كبيرة جدًا للحفاظ على معقد الرئاسة، فأجواء قلعة الجزيرة تشير إلى أن أعضاء الجمعية العمومية سيضعون فى لحظة الاقتراع البطولات التى حققها الأهلى فى ظل رئاسة طاهر نصب أعينهم إضافة إلى الاستقرار الإدارى الذى حققه طاهر، مع الطفرة الإنشائية التى أرسى قواعدها.
 
بصفة عامة فإن جماهير الرياضة المصرية تنتظر انتخابات على سطح صفيح ساخن. 
 
01d857cb-1ad3-47df-9848-27e501261f80
 
2bcd9bbd-fae1-4935-af5c-6e8a96bc2d0a
 
3c19716c-2274-46ef-8d90-ebbda3fed4a8
 
7f6ebfec-bb5f-4076-b573-7413b9776c90
 
8db18bfa-a77f-49c6-96c3-b81fa0b22751
 
10ddd228-3c61-4028-af1d-bdad42fb161e

292f0784-5828-4c54-8644-90f26b50261c
 
820d2c77-86f5-4a79-b8b7-75f1f2adf922
 
2351fccd-1045-4e0b-9fec-48c8f6c6c0a7
 
3479ec63-bbe1-44f8-aa71-e9b19780b73b
 
272398d5-eda7-4a8e-ba87-edc369a64e41
 

2860199a-982e-4633-b345-2957fde96eda

a0724f0b-45da-4d91-9e0b-e3cd74bea5a8
 
c26f6f46-423b-4c75-ae3d-a14489756135
 

c60cda15-fad9-4e1f-806f-f07c3984e1ee-(1)
 
c60cda15-fad9-4e1f-806f-f07c3984e1ee
 

d3463278-1926-4218-abaf-4f155ac0d400
 
d5759410-1b24-4a52-8ce7-33b5bad932f7
 
ed075a12-778e-4651-a41b-67639859cc3d
 
f7d48748-0e52-4098-9f2c-0485a59c6579
 
f9d4f472-f847-4a3b-ba59-64c88e99638d
 
PSX_20171121_143313
 
PSX_20171121_143334
 
PSX_20171121_143409
 

 

تعليقات (1)
هاهاهاهاهاهاها
بواسطة: أهلاوي
بتاريخ: الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017 11:48 ص

نكتة ليست لطيفة هاهاهاهاها

اضف تعليق