معلمة ماليزية تتغلب على مرض السرطان بحصولها على ماجستير "التربية"

الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 02:30 م
معلمة ماليزية تتغلب على مرض السرطان بحصولها على ماجستير "التربية"
مرض السرطان - أرشيفية

استكملت دراستها العليا وحصلت على درجة الماجستير فى التربية ، برغم مرضها بالسرطان وفى حالة متأخرة ، معلمة ماليزية ، كما أعربت عن أملها الشديد فى مواصلة رحلتها الأكاديمية فى استكمال رسالة الدكتوراه فى نفس الموضوع  إذا سمحت لها حالتها الصحية.
 
كما تفوقت هاجر عبد الحليم 38 عاما من كوالا ترينجانو، وهي أم لطفلين من إتمام هذه المهمة الشاقة في حد ذاتها على الأصحاء، حتى بعد أن تمكن المرض منها وذلك بفضل المثابرة والدعم القوي من زوجها والعائلة والأصدقاء، وقد تخرجت بدرجة الماجستير في التربية في جامعة أوتارا ماليزيا وتسلمت درجتها في حفل تسليم الشهادات هذا الأسبوع.
 
ولكن الشعور بالانتصار كان قصيرا، فقد اضطرت هاجر إلى العودة فورا إلى مدينتها عاصمة ولاية ترينجانو لاستكمال العلاج الكيمياوي، وكانت الماليزية المثابرة قد شخصت بمرض سرطان الغدد الليمفاوية في يوليو هذا العام بعد أن ظهرت عليها عدة أعراض مرضية بدءا من ديسمبر العام الماضي. 
 
وقالت هاجر إنها كانت قد عزفت تقريبا عن جميع دراساتها عندما تلقت نبأ الإصابة بالمرض القاتل ولكن بعد حضورها جلسات مشورة مع أطباء متخصصين في المرض وعلمها الكثير عن العلاجات التي يتعين عليها الخضوع لها شعرت بالثقة لكي تكمل دراستها التي بدأتها عام 2015 ، وأشارت إلى أنها خلال الفترة الماضية وخلال رحلة العلاج، كانت تسافر بانتظام لأكثر من 500 كيلومتر من كوالا ترينجانو إلى مقر الجامعة في سينتوك وإلى المستشفى الجامعي في كيلانتان لتلقي العلاج. 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م