وزارة الزراعة على صفيح ساخن...

وزير الزاراعة يصدر قرارات بنقل قيادات الحجر الزراعي... والموظفون يعلنون الحرب

الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 04:30 ص
وزير الزاراعة يصدر قرارات بنقل قيادات الحجر الزراعي... والموظفون يعلنون الحرب
وزير الزراعة عبد المنعم البنا
رضا عوض

وزارة الزراعة على صفيح ساخن... هذا هو الوضع الآن داخل الوزارة، بعد أن أصدر الدكتور عبد المنعم البنا قرارات بنقل عدد كبير من قيادات الحجر الزراعي من أماكنهم لأسباب غير معروفة، بعد الفضائح التي كشفها هؤلاء الموظفين في صفقات القمح المخشخش في عدد من الموانئ لعل أهمها صفقات القمح الثلاثة داخل ميناء سفاجا.

البنا قال في قراراته إنها للصالح العام، وهو ما رفضه المنقولون من أماكنهم لعل أشهرهم المهندسة ريموندة ملاك حبيب، والتي كانت تشغل مدير عام الحجر الزراعي بمطار القاهرة، والتي نقلها للعمل مدير إدارة الفحص والتقاوي في القاهرة والجيزة، وهو ما رفضته ملاك معتبرة أن ما حدث أن البنا يعاقبها، وهو ما دفعها إلى التقدم بمذكرة للرقابة الإدارية ولعدد من الجهات تتظلم فيه من القرار الذي وصفته بالمتعسف، كما توجهت منذ قليل لوزارة الزراعة في محاولة لمقابلة البنا، حيث أكد مصدر أنها لن تخرج من الوزارة قبل مقابلة الوزير أو الاعتصام بمبنى الوزارة لتغيير القرار.

قرارات النقل التي أصدرها البنا طالت أيضا مهندسي الحجر الزراعي بسفاجا، والذين كشفوا شحنات القمح المخشخش الثلاثة التي استوردتهم الوزارة بالتعاون مع وزارة التموين والصناعة والتجارة، حيث أصدر مهندسو الحجر تقارير فحص العينات التي أكدت عدم صلاحية شحنات القمح الثلاثة القادمة من رومانيا وفرنسا وأوكرانيا، إلا أن الوزير تحدى هذه التقارير وأدخل الشحنة الرومانية وبدأ في غربلة الشحنة الفرنسي، كما استبعد تقريرهم في شحنة القمح الأوكراني واستدعى لجنة خاصة من بورسعيد لفحص الشحنة الرابعة القادمة من روسيا دون سبب معروف.     

وأكد بعض موظفي الحجر الزراعي بسفاجا أنه عندما وصلت شحنات قمح واردة من رومانيا وأوكرانيا وفرنسا إلى الميناء ، تم فحصها وثبت أنها غير صالحة للاستخدام لاحتوائها علي بذور الخشخاش والحشرات الميتة.

ورفض الموظفون في تقرير الفحص استلام ودخول الشحنات التي تحتوي على الخشخاش والحشرات الميتة، ما دعا الدكتور صفوت الحداد والدكتور نجلاء بلابل مدير الحجر الزراعي إلى الاجتماع مع المهندسين الثمانية بالحجر الزراعي بميناء سفاجا، بعدها صدر قرار بإبعادهم عن فحص الواردات ثم تم إبلاغهم بالنقل إلى موانئ بورسعيد ودمياط والإسكندرية .

في تلك الأثناء طالب مهندسو الحجر تفسيرا لقرارات النقل الذي صدر بشكل مفاجئ بعد فحص شحنات القمح المخشخش، فأخبرهم الحداد بأنها تعليمات وزير الزراعة وهو ما اعترض عليه مهندسو الحجر، رافضين تنفيذ القرار مطالبين بتوفير بدل إعاشة وبدل الانتقال، وبدل إقامة مع الأسر التي ستنتقل إلى العيش معهم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق