حب الأجداد لأحفادهم يأتي بالسلب علي صحتهم وأوزانهم

الخميس، 23 نوفمبر 2017 11:00 م
حب الأجداد لأحفادهم يأتي بالسلب علي صحتهم وأوزانهم
احفاد
لميس محمد

أشارت دراسة جديدة إلى الدور السلبي الذي يقوم به الأجداد تجاه صحة أحفادهم ،لإصرارهم علي  إطعام الأطفال بصفة مستمرة وطوال الوقت، خصوصا أنهم يقدمون للأحفاد وجبات غير صحية وسريعة  ، كما أن الأجداد لا يبالون بخطر التدخين السلبي علي أحفادهم أثناء وجودهم في منزل واحد   

ووفقا للتقرير الذى نشر على موقع "iflscience" ركز الباحثون من وحدة العلوم الاجتماعية وعلوم الصحة العامة في جامعة جلاسكو في اسكتلندا نتائجهم من خلال النظر في بيانات 56 دراسة عن رعاية الأجداد في 18 بلدا، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

ولوحظ أنه عند ترك الأطفال مع الجدات تقل احتمالية اللعب  في الخارج نتيجة لإصرار الاجداد علي إطعام أحفادهم طوال الوقت في خطأ غير مقصود  غير مدركينالضرر الذي يقع علي الصغار من ذلك .

ويسلط التقرير الضوء على أن الأجداد يمكن أن يكون لهم تأثير سلبي على وزن أحفادهم وصحتهم العامة، بسبب خطر السمنة الزائدة أو مشاكل القلب. وينصح الأباء بتحمل مسئوليتهم  تجاه ابناءهم  وجعل الأجداد يستمتعون بقضاء وقت خاص مع أحفادهم دون تحملهم أي مسئولية إطعامهم أو رعايتهم  

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق