نواب الإسكندرية يدينون حادث مسجد الروضة: الإرهاب لا دين له

الجمعة، 24 نوفمبر 2017 09:10 م
نواب الإسكندرية يدينون حادث مسجد الروضة: الإرهاب لا دين له
الإسكندرية - محمد صابر

أدان عدد من نواب البرلمان بالإسكندرية، الحادث الإرهابى الذى وقع ظهر اليوم أثناء صلاة الجمعة بمسجد الروضة بمنطقة بئر العبد شمال سيناء والذى أسفر عن استشهاد 235 شخصا وإصابة أخرين.
 
وأدان النائب السكندري أشرف رشاد عثمان، عضو مجلس النواب المصرى الحادث الإرهابى الخسيس، مؤكدا أن الإرهاب لا دين له ولا يفرق بين مسلم ومسيحي بل يستهدف أمن وأمان واستقرار الدولة.
 
وأشار "رشاد" إلى أنه على المصريين التوحد خلف قيادتهم السياسية للقضاء على الإرهاب وأن ما يحدث الآن الغرض منها زعزعة الوطن، ونحن أبناء مصر له بالمرصاد، ولن ينتصر الإرهاب وستظل مصر قوية.
 
وقال النائب عمر الغنيمى، إن هذا العمل الإرهابي الخسيس الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين أثناء أدائهم الصلاة، يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في مصر، والإرهاب الغاشم لم يفرق بين مسجد وكنيسة، وهو عمل يتنافى مع كافة الشرائع الإنسانية.
 
وأضاف "الغنيمى"، أن هذا العمل الإجرامي الذي تتعرض له دور العبادة من مساجد وكنائس، هو محاولة يائسة من جماعة تهدف إلى زحزحة أمن مصر، ولذلك يجب أن تتكاتف كافة القوى الشعبية والوطنية والسياسية والأمنية لمحاربة هذا الإرهاب الذى سوف يهزم على يد المصريين.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق