تجميد البويضات أمل جديد لمرضى السرطان في الإنجاب (صور)

السبت، 25 نوفمبر 2017 07:55 م
تجميد البويضات أمل جديد لمرضى السرطان في الإنجاب (صور)
خلال مؤتمر "العقم من خلال المنظور العالمي لعلاج الزوجين
آية دعبس

أكد الدكتور وليد حامد أبو يوسف سكرتير الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية، على ضرورة الاعتماد على المتخصصين فى علاج المشاكل الإنجابية، والابتعاد عن الأساليب التى وصفها بـ"المتخلفة" التى لا تخلو من الدجل والاحتيال من غير المختصصين، وإتاحة أفضل الفرص للأطباء الأخصائيين للإطلاع والتدريب على أحدث الأبحاث والتطبيقات والإستخدمات التكنولوجية.

ولفت حامد، خلال مؤتمر "العقم من خلال المنظور العالمي لعلاج الزوجين"، إلي إطلاقهم لمبادرة "الحق لمرضى السرطان فى الإنجاب" باستخدام تكنولوجيا تجميد البويضات، والحيوانات المنوية قبل العلاج بالأشعاع والكيماوى لضمان فرص الإنجاب المستقبلية.

وقال الدكتور أحمد حمزة نقيب الأطباء بالاقصر، الرئيس الشرفي للمؤتمر، فى بيان، إن المؤتمر هو الأول من نوعه الذي يعقد بالمحافظة، لتعزيز توجهات الدولة فى تنشيط السياحة من خلال المؤتمرات العلمية، مشيرا إلي أن الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر وجه بتقديم كامل الدعم للمؤتمر والقائمين عليه لتعزيز قدرات الأطباء على التشخيص والعلاج بكفاءة.

فيما أكد الدكتور مدحت عامر أستاذ الذكورة والعقم بطب القصر العيني، رئيس الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية، أن المؤتمر يعد باكورة أنشطة التوعية والتدريب المتخصص للأطباء والاخصائيين بجنوب الصعيد فى مجال الذكورة والعقم وأمراض النساء والتحاليل الطبية والعديد من التخصصات الأخرى لنقل التجارب العالمية للتدريب المستمر للأطباء في مصر.

وكانت قد انطلقت بالأقصر اليوم فعاليات مؤتمر " العقم من خلال المنظور العالمي لعلاج الزوجين" بتنظيم الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية ومستشفى أدم الدولي، وبرعاية الدكتور أحمد حمزة نقيب الأطباء بالأقصر، والرئيس الشرفي للمؤتمر، وبدعم الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر، بحضور أكثر من 250 طبيبا وأخصائيا في مجالات الذكورة والعقم والخصوبة والنساء والولادة، لمناقشة أحدث أساليب علاج تأخر الانجاب وتقنيات الحقن المجهري التي أثبتت كفاءتها معمليا لإحداث الحمل.

وطرح المؤتمر تكنولوجيا الحقن المجهري لنجاح الحمل، وأحدث التقنيات لتجميد الأجنة والبويضات، والكاميرات الذكية لمراقبة تطور الاندماج بين الحيوانات المنوية والبويضات ومراحل تكوين الأجنة.

WhatsApp Image 2017-11-25 at 6.44.10 PM

 
WhatsApp Image 2017-11-25 at 6.44.15 PM
 
WhatsApp Image 2017-11-25 at 6.44.16 PM
 
WhatsApp Image 2017-11-25 at 6.44.17 PM (1)
 
WhatsApp Image 2017-11-25 at 6.44.17 PM

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا