اعتراف من لا يملك لمن لا يستحق.. ترامب يشعل المنطقة وينقل سفارة واشنطن للقدس

الأربعاء، 06 ديسمبر 2017 08:31 م
اعتراف من لا يملك لمن لا يستحق.. ترامب يشعل المنطقة وينقل سفارة واشنطن للقدس
دونالد ترامب
كتب أحمد عرفة

خرج دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي، ليعلن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، ليشبها بوعد بلفور الذي أعطى للإسرائيل احقية للبقاء في فلسطين ونشأة دولتهم منذ ما يزيد من عام، ليصبح ترامب وبلفور وجهان لعملة واحدة.

 

ترامب قال خلال خطابه إنه يسعى للحافظ على الوضع الراهن سواء في الحرم الشريف أو بيت المقدس، أو المقدسات الأخرى، ونلزم الاتفاقيات، ونسعى أن يعم السلام والاستقرار في المنطقة.

وأضاف الرئيس الأمريكي، خلال كلمته :"سوف يكون هناك اختلاف في وجهات النظر، واثقون أننا سنسعى لتبديد تلك المخاوف، ونسعى لتحقيق سلام أكبر وأشمل بناء على تعاون وتفاهم، وننسعى لدحر التطرف الذي دمر مستقبل الأجيال الحالية ويدمر الأجيال المقبلة".

5fb4727c-5ea1-4bf4-a046-30082f91fd77
 

 

واستطرد :"من يريد السلام عليه بدحر التطرف، فقد آن الآوان لدحر التطرف من جميع الدول، وتسود الأصوات المعتدلة في الشرق الأوسط، ووتحقق لنفسها وللمنطقة مستقبل أفضل، ونحقق مسار مستقبلى مشترك".

 

وقال ترامب :"اطالب قادة المنطقة سواء دينيين أو عسكريين أو مدنيين بأن ينضموا لنا لتحقيق سلام مستدام".

 

وتابع الرئيس الأمريكي، إنه يسعى للحافظ على الوضع الراهن سواء في الحرم الشريف أو بيت المقدس، أو المقدسات الأخرى، ونلزم الاتفاقيات، ونسعى أن يعم السلام والاستقرار في المنطقة.

 

وأضاف الرئيس الأمريكي، خلال كلمته :"سوف يكون هناك اختلاف في وجهات النظر، واثقون أننا سنسعى لتبديد تلك المخاوف، ونسعى لتحقيق سلام أكبر وأشمل بناء على تعاون وتفاهم، وننسعى لدحر التطرف الذي دمر مستقبل الأجيال الحالية ويدمر الأجيال المقبلة".

 

واستطرد :"من يريد السلام عليه بدحر التطرف، فقد آن الآوان لدحر التطرف من جميع الدول، وتسود الأصوات المعتدلة في الشرق الأوسط، ووتحقق لنفسها وللمنطقة مستقبل أفضل، ونحقق مسار مستقبلى مشترك".

 

وقال ترامب :"اطالب قادة المنطقة سواء دينيين أو عسكريين أو مدنيين بأن ينضموا لنا لتحقيق سلام مستدام".

 

واستطرد الرئيس الأمريكيى:"رسالتي هي أن الشرق الأوسط منطقة ثرية بثقافتها، وأطلب من الخارجية الأمريكية الاستعداد لنقل السفارة إلى القدس، والولايات المتحدة تدعم حل الدولتين، كما أن قرار الاعتراف بالقدس تأخر كثيرا".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق