علي جمعة في "الله أعلم": الإخوان "كلاب النار"

الأحد، 10 ديسمبر 2017 07:56 م
علي جمعة في "الله أعلم": الإخوان "كلاب النار"
علي جمعة
منال القاضي

قال الدكتورعلي جمعة، المفتى السابق، وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن الفرق بين أستاذية العالم التي يؤمن بها اليهود والإخوان وبين خيرية الأمة، أن خيرية الأمة واضحة المعالم والصفات.

وأضاف علي جمعة، خلال برنامجه "والله أعلم"، أن الخيرية جاءت من هذه الصفات، التي وردت في قوله تعالى: «كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ».

وأشار علي جمعة إلى أن "ما تقوم به جماعة الإخوان من السعي إلى الحكم وترك ذكر الله سبحانه وتعالى والاشتغال بقتل الناس، فهذه ليست خيرية وليست أستاذية العالم، ولا حتى القرية، ولا تجعلهم من الفئة الناجية، منوهًا بأنهم في الأصل كلاب أهل النار فقد تعدوا الفئة الهالكة، وهلكوا بالفعل".

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق