دراسة جديدة .. نقص فيتامين D فى الجسم يؤدى إلى اضطرابات فى النوم

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 06:00 ص
دراسة جديدة .. نقص فيتامين  D فى الجسم يؤدى إلى اضطرابات فى النوم
نوم
لميس محمد

تشير دراسة علمية  جديدة إلى أن المكملات التي تحتوى على فيتامين  Dيمكن أن تستخدم لتحسين نوعية النوم للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في النوم، وقد أجرى فريق من العلماء الإيرانيين تجربة سريرية في وقت سابق من هذا العام خلصت إلى أن "استخدام المكملات الغذائية من فيتامين D يحسن من جودة النوم ويقلل من اضطرابات النوم ويزيد مدة النوم"، ونشرت نتائجها في مجلة علم الأعصاب التغذية.

ووفقا للتقرير الذى نشر على موقع " iflscience" أنه تمت الدراسة على حوالى  89 شخصا تتراوح أعمارهم بين 20 و 50 عاما يعانون من اضطرابات النوم، وعلى مدى 8 أسابيع قام 44 مشاركا بأخذ مكملات فيتامين (د)، أما البقية فلم يأخذوا أي نوع من أنواع الأدوية أو المكملات، وأعطيت لهم استبيانات لجودة النوم، وتقييم النظام الغذائي، واستجواب واسع عن نمط حياتهم واللياقة البدنية.

ومع نهاية الدراسة تأكد أن الأشخاص الذين تلقوا  فيتامين D  تحسنوا بشكل كبير فى نوعية النوم بالمقارنة مع غير المتلقين أي أدوية.

ويقدر أن أكثر من %50 من الأشخاص يعانون من في فيتامين D، هناك نوعان من فيتامين Ds و ​​D2، واللذان يأتيان نظامنا الغذائي أما D3 فأنه يأتي من الأشعة فوق البنفسجية "الشمس".

ووفقا للتقارير والأبحاث فأن معظم الناس لا يستجيبون إلى المكملات الغذائية التي تحتوى على فيتامين D بسبب حاجتهم إلى الفيتامين من خلال أشعة الشمس والتي لا يتعرضون إليها بشكل كبير خاصة في فصل الشتاء.

كما أنها واحدة من عشرات المغذيات الدقيقة الأساسية للأشخاص الطبيعية التي تساعد في استقرار الجسم، والعلماء ليسوا متأكدين تماما من ارتباطه بالنوم فقط، ومع ذلك، هناك أدلة متزايدة تشير إلى أن هناك بعض الارتباط بين الاثنين.

 ووجدت دراسة أجرت في عام 2015 على أكثر من 000 3 شخص من كبار السن المصابين بمستوى أدنى من فيتامين D في أجسادهم وتبين انهم اكثر عرضه للإصابة بنقص في النوم.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق