بتوجيه من الرئيس السيسي..

وزير التعليم العالي يكشف خطة انشاء 8 جامعات تكنولوجية بالمحافظات

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 02:30 م
وزير التعليم العالي يكشف خطة انشاء 8 جامعات تكنولوجية بالمحافظات
السيسي ووزير التعليم العالي
مروة حسونة

كشف الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أوصي بإنشاء وتجهيز جامعات جديدة بمقاييس عالمية وخبرات أجنبية تتواكب مع كل مستجدات العصر في العلوم والتكنولوجيا في إطار خطة التعليم العالي 2018 والخاصة في المناطق الجديدة مثل جامعات الملك سلمان في جنوب سيناء بأفرعها الثلاثة بمدن (رأس سدر، وطور سيناء، وشرم الشيخ)، وجامعة الجلالة بمدينة الجلالة الجديدة والأكاديمية العليا للعلوم بالجلالة، والعلمين الدولية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة العلمين الجديدة، والمنصورة الجديدة مما يمثل طفرة حقيقية في مناطق إستراتيجية وهامة في مصر، ويساهم في تأسيس مجتمعات عمرانية جديدة.

وأضاف وزير التعليم العالى أن عملية تطوير الجامعات يأتى للمساهمة في دعم خطة التنمية المستدامة 2030، حيث تم الموافقة على مشروع إنشاء 8 جامعات تكنولوجية جديدة موزعة على مناطق الجمهورية، مشيرًا إلى أن الرئيس وجه بسرعة البدء في إنشاء 3 جامعات تكنولوجية، وهى: (القاهرة الجديدة، والكلية التكنولوجية بقويسنا، والكلية التــكنولوجية ببنى سـويف)، وسيتم استكمال هذا المشروع خلال الفترة المقبلة، فى تخصصات، منها: (التشييد والصيانة ومواد البناء، والعلوم الصحية والتطبيقية، والمصايد واستزراع الأسماك، والترميم، والكهرباء والطاقة، والفندقة والخدمات السياحية، والصناعات الإلكترونية والمعدنية، والجلود، وإنتاج الورق والطباعة، والسيارات والشاحنات).

كما وجه بسرعة الانتهاء من منشآت المرحلة الثانية لمدينة مصر للعلوم والتكنولوجيا (مدينة زويل) قبل 30 سبتمبر 2018، مؤكداً حرص الرئيس السيسي على رعاية المدينة ومتابعة مراحل نموها ومعدلات الإنشاءات بها، بهدف الاستمرار في مسيرة البحث العلمي وتحقيق قفزة علمية للوطن.

وفي إطار دعم علاقات التعاون بين مصر واليابان فى المجالات العلمية والبحثية والتعليمية، أكد الوزير اهتمام الرئيس بضروة الانتهاء من إعداد المقر الدائم الجديد للجامعة المصرية اليابانية خلال 2018 بمدينة برج العرب الجديدة بالإسكندرية، والذى يقام على مساحة 200 فدان بتكلفة تصل إلى 3 مليارات جنيه؛ بما يجعلها نموذجًا يحتذى به فى مجالى التعليم العالي والبحث العلمى من خلال توسعها فى العديد من المجالات الدراسية كدراسات السلام والعلوم السياسية فى المستقبل،

وكذلك التوسع في المنح المقدمة للدول الإفريقية من خلال زيادة أعداد الطلاب الأفارقة الدارسين بالجامعة، وكذا التوسع في مرحلة البكالوريوس بالجامعة فى العديد من الكليات الجديدة والبرامج المستحدثة، هذا بالإضافة إلى كليتى الهندسة وإدارة الأعمال الدولية والتى استقبلت أول دفعة من طلاب الثانوية العامة في سبتمبر الماضي، مشيراً إلى أن الجامعة حاليًا تستعد لإطلاق بدء الدراسة للماجستير والدبلوم فى علوم التراث كأول برنامج أكاديمى من نوعه فى مصر.

كما أوضح عبد الغفار أنه في إطار التوجه الإستراتيجي للدولة نحو دعم جودة التعليم العالي بالاستفادة من الخبرة العالمية للجامعات الكبرى والمتميزة في دول العالم الكبرى، تتبني الوزارة مشروع إنشاء فروع للجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة للمساهمة في تنفيذ الإستراتيجية القومية للتعليم العالي، وتحقيق المزيد من التنوع والتنافسية والجودة في منظومة التعليم العالي في مصر، وتشمل (الجامعة الكندية بمصر، والجامعة الأوروبية، والجامعة الإنجليزية، والجامعة المجرية، والجامعة الأمريكية).

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق