عبد الحميد الأطرش معلقًا على قانون الإجهاض: "مفيش حد هيتولد كما يريد"

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 07:17 م
عبد الحميد الأطرش معلقًا على قانون الإجهاض: "مفيش حد هيتولد كما يريد"
أيمن أبو العلا
كتب - محمد باسم

قال الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقًا، معلقا على مشروع قانون تنظيم الاجهاض، المقدم من قبل النائب أيمن أبو العلا وكيل لجنة الصحة بالبرلمان: "إن الإجهاض لا يجوز ولو لعمر يوم واحد على رأى لجمهور الفقهاء.

وأوضح الأطرش،في تصريح خاص لـ" صوت الأمة"، أن بعض الفقهاء أكدوا أن الإجهاض جائز ما لم تكتمل المدة الرحمية والتى تبلغ 120 يومًا، وفيما يرى البعض الأخر أن الإجهاض جائز في حالة ما إذا خيف على حياة الأم، لأن المحافظة على الموجود أولى من الذى سيوجد، مضيفًا أن تقديم قانون لمجلس النواب بشأن الإجهاض ظاهرة صحية، لأن الناس في هذه الأيام تجرأوا على الإجهاض خوفًا من الرزق.

وعقب "الأطرش" على شروط إجراء عمليات الإجهاض، والتي تنص عليها  المادة 14 من القانون، قائلاً: "إذا خيف على حياة الأم يتم الإجهاض، أما بالنسبة لحالة إصابة الجنين بتشوهات شديدة تؤثر على حياته مستقبلاً ذلك مرفوض، لقوله تعالى: " هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ"، وتابع: "مفيش حد هيتولد كما يريد".

يذكر أن النائب أيمن أبو العلا وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، قدم مشروع قانون "المسؤلية الطبية"، والذى يعد أول قانون مختص بتنظيم عمليات الإجهاض للمرأة، حيث حدد "أبو العلا" في مشروع القانون الذى تقدم به بعض شروط عملية الإجهاض، وفقًا للمادة 14 من القانون: وتمثلت في ذلك: إذا كان استمرار الحمل يشكل خطرًا على حياة الأم، والأخير فى حالة إصابة الجنين بتشوهات شديدة تؤثر على حياته مستقبلاً.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق