خالد عبد الغفار: إنشاء فروع للجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية "ضرورة"

الأربعاء، 13 ديسمبر 2017 10:37 ص
خالد عبد الغفار: إنشاء فروع للجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية "ضرورة"
الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى
مروة حسونة

أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حرص الوزارة على التوسع فى إنشاء فروع للجامعات الدولية في العاصمة الإدارية الجديدة، للمساهمة في تنفيذ الإستراتيجية القومية للتعليم العالي، وتحقيق المزيد من التنوع والتنافسية والجودة بين الجامعات.

وأضاف الوزير، أن اهتمام الوزارة بمشروع إنشاء فروع للجامعات الأجنبية في مصر يهدف إلى الاستفادة من الإنجازات العلمية والبحثية التي حققتها هذه الجامعات في مجال تطوير المناهج،  فضلًا عن توفير نفقات الابتعاث وجذب المبتعثين من خارج مصر، مؤكدًا أهمية أن تصبح الجامعات الجديدة بالعاصمة الإدارية نماذج مضيئة لمستوي التعليم الجامعي والبحث العلمي الذى تسعي الدولة لتوفيره وفقاً للمعايير الدولية؛ بما يسهم فى الارتقاء بالمنظومتين التعليمية والبحثية فى مصر.

وأشار عبد الغفار، إلي أن هناك العديد من الجامعات الدولية التي تم الاتفاق معها على إنشاء فروع لها بمصر، ومنها الجامعات الكندية، والجامعات الأوروبية "السويدية"، والجامعات المجرية، والجامعات الإنجليزية، بالإضافة إلى إنشاء المدينة المصرية للعلوم والأبحاث والابتكار بالشراكة مع جهات دولية، موضحًا أنه تم الاتفاق مع الشركاء الأجانب على ضرورة إنشاء كافة الجامعات الجديدة وفقًا لأفضل المقاييس العالمية.

وتابع الوزير، أن مجمع الجامعات الكندية يتم إنشاؤه على مساحة 30 فدانًا, وتبلغ المساحة البنائية منها 34000 متر مربع، و المساحة الإجمالية للمباني  230000 متر مربع، بحيث يضم كليات (العلوم، والصيدلة، والهندسة، والتجارة والإدارة، والآداب والعلوم الاجتماعية، والاتصالات والتصميم، والدراسات العليا والدراسات المهنية)، بالإضافة إلى مركز البحوث والابتكار. ومن المقرر أن تبدأ الدراسة به فى سبتمبر 2018 لاستيعاب 200 طالب بكل كلية بإجمالي 4000 طالب في المرحلة الأولى (لمدة 4 سنوات).

وأوضح عبد الغفار، أن مجمع الجامعات الأوروبية يقام على مساحة 80 فدانًا، ويضم كليات (تكنولوجيا المعلومات، وعلوم البيولوجيا الإلكترونية، والهندسة، والصيدلة، والتكنولوجيا الحيوية، والتصميم المعماري والتخطيط العمراني، والفنون والعلوم الإنسانية، وإدارة الاعمال، والاقتصاد والعلوم السياسية، والإعلام) علي أن تبدأ المرحلة الأولى بـ 3 كليات.

كما أشار الوزير، إلى أن مجمع الجامعة المجرية يقام على مساحة 30 فدانًا، ويضم ثمانية كليات هي: (تكنولوجيا المعلومات، وعلوم البيولوجيا الإلكترونية، والهندسة, والصيدلة والتكنولوجيا الحيوية، والتصميم المعماري والتخطيط العمرانى، والفنون والعلوم الإنسانية، وإدارة الأعمال، والاقتصاد والعلوم السياسية، والإعلام) على أن يتم إنشاء أول 3 كليات في المرحلة الأولى، ومن المتوقع أن تستوعب الجامعة حوالي 12,600 طالب، ومن المقرر أن يتم افتتاح الجامعة في سبتمبر 2018.

وأوضح الوزير أن مدينة العلوم والابتكار بالعاصمة الجديدة، سيتم إقامتها بهدف ربط الأبحاث بالصناعة والمشروعات القومية، ودعم وإنشاء مراكز لريادة الأعمال وتشجيع الأفكار الابتكارية وتحويلها إلى منشآت اقتصادية، وتضم مراكز بحثية متطورة تتخصص في: (البيوتكنولوجي، والطاقة المتجددة والذرية، والزراعة واستدامة الغذاء، المياه، والهواء، وتدوير النفايات، وتطبيقات الاتصالات والتكنولوجيا المتطورة، والذكاء الاصطناعي، ورفع كفاءة المشروعات الصناعية، والخلايا الجذعية والجينات).

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق