في مليونية جمعة الغضب بفلسطين.. القدس عربية الأصول ومهد الأنبياء والرسل.. 4 شهداء و367 تصدوا لرصاص الاحتلال.. وإدانات حقوقية وتعهد فصائلي باستمرار المقاومة

الجمعة، 15 ديسمبر 2017 07:34 م
في مليونية جمعة الغضب بفلسطين.. القدس عربية الأصول ومهد الأنبياء والرسل.. 4 شهداء و367 تصدوا لرصاص الاحتلال.. وإدانات حقوقية وتعهد فصائلي باستمرار المقاومة
مواجهات مع قوات الاحتلال
كتب- محمد الشرقاوي

4 شهداء و367 مصابًا، حسب بيان لوزارة الصحة الفلسطينية، تصدوا لرصاص الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة في احتجاجات ضد قرار دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وهو ما اعتبرته السلطة الفلسطينية إماتة لعملية السلام في المنطقة. 

وتابعت الوزارة أنه تم نقل المصابين والشهداء إلى مستشفيات الضفة الغربية وقطاع غزة، بينها 7 في حالة الخطر، والشهداء هم محمد أمين عقل في العشرينيات، من بيت أولا الخليل، وباسل مصطفى محمد ابراهيم 29 عامًا، من عناتا- القدس، وياسر سكر 23 عاما، قطاع غزة، وإبراهيم أبو ثريا 29 عاما، قطاع غزة.

8ac95775-380b-4f4f-8c71-0fa3d26cfef5

خطيب المسجد الأقصى إسماعيل نواهضة، قال إن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل"، قرار باطل، مضيفًا: "إن الحق أبيض واضح والباطل إلى زوال، وهذه الهبّة الفلسطينية والعربية والاسلامية أوضح دليل على ذلك وصفعة للإعلان وأبلغ رد على ترامب وجماعته". 

وأشاد نواهضة في خطبة الجمعة في الأقصى اليوم الجمعة، بردة الفعل الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية، على إعلان ترامب، مضيفًا: "بعد مرور مائة عام على وعد بلفور المشؤوم، الذي أعطى فيه من لا يملك لمن لا يستحق، وبعد ٥٠ عامًا من احتلال القدس يطل علينا ترامب ليقرر بكل صلف ويعترف متجاهلاً حقوق المسلمين والعرب والفلسطينيين فيها ومنتهكًا القرارات الدولية". 

6db98d11-6964-47ae-b33c-3f2c911c49d3


وأدى عشرات آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة بالأقصى، وسط قيود اسرائيلية شملت نشر المئات من عناصر الشرطة، على مداخل البلدة القديمة في مدينة القدس، وأزقتها وفي محيط المسجد، أكمل خطيب المسجد: "القدس عربية الأصول، إسلامية الجذور، وهي مهد الأنبياء والرسل، وهي قبلة المسلمين الأولى وفيها المسجد الأقصى". 

وأعرب نواهضه عن أمله في أن تكون مواقف القادة العرب والمسلمين متناغمة مع شعبهم، وان تترجم قراراتهم على ارض الواقع، وأن القدس عاصمة فلسطين وستبقى مفتاح الحرب والسلام". 

11

واستنكر نواهضة الممارسات الاسرائيلية بالقدس والمسجد الأقصى، بما في ذلك إقامة المستوطنات وهدم المنازل وتنفيذ الحفريات أسفل المسجد، والاقتحامات الاسرائيلية له.

ومنذ قرار الإدارة الأمريكية، باعتبار القدس "عاصمة لإسرائيل"، في السادس من الشهر الجاري، تشهد مدن فلسطينية وعربية وإسلامية ودولية، مظاهرات يومية منددة بالإعلان.

وقال جيش الاحتلال، في بيان له، إن مواجهات اليوم هي الأعنف منذ عام 2000 ولم نتوقع أن يحدث هذا، فهناك حوالي ٦٠٠٠ يشاركون بالمواجهات في الضفة وغزة والقدس ونقاط التماس وصلت إلى أكثر من 150 نقطة مواجهة بشكل عنيف.

ونعت حركة الجهاد في فلسطين شهداء مليونية القدس في جمعة الغضب، منهم محمد أمين عقل، منفذ عملية الطعن في مواجهات المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وابراهيم الثريا بترت قدما في العدوان الإسرائيلي على غزة. 

fd0ae3ca-f33a-484a-84c2-2eb1d0481f58
 

 

وقالت في بيانها: "إننا إذ ننعى الشهداء الأبطال الذين انضموا لقافلة المجد، فإننا نعاهد الله تعالى أن نمضي على دربهم نحمي القدس التي بذلوا دماءهم رخيصة لأجل حريتها، ونجدد تأكيدنا على حفظ وصايا الشهداء والانتقام لدمائهم الطاهرة، كما نؤكد عزمنا تصعيد انتفاضة القدس المباركة".

ورفض المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، الانتهاكات الإسرائيلية، وقالت ساندرا أوين، المتحدثة باسم المرصد: "تابع المرصد الأورومتوسطي التسجيل المصور، والذي ظهر فيه أحد الشبان الفلسطينيين، فيما بدا أنه كان يحاول مهاجمة مجموعة من الجنود الإسرائيليين بسكّين، وذلك قرب حاجز "D.C.O" على المدخل الشمالي لمدينة البيرة وسط الضفة الغربية، ما دفع الجنود للرد بإطلاق عدة رصاصات على الشاب في أنحاءٍ متفرقة من جسمه عند محاولته الفرار، وعلى الرغم من شل حركته، استمر الجنود بإطلاق الرصاص الحي عليه، ثم تعمدوا إعاقة وتأخير الطواقم الطبية التي وصلت المكان لإسعافه".

32656
 

وأكد المرصد أن هذه الأفعال تمثل مخالفة صارخة للقانون الدولي لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني، والتي قضت بأولوية إنقاذ ومعالجة الجرحى بالسرعة الممكنة، كما أن المادة (2) من "مدونة قواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين" نصت على عدم جواز استعمال الأسلحة النارية إلا كتدبير أقصى وعندما تكون التدابير الأقل تطرفا غير كافية لكبح المشتبه به أو إلقاء القبض عليه، وهو ما خالفته القوات الإسرائيلية بوضوح.

898989
898989

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق