بعد ارتفاع أسعار المواد الخام.. مصانع الورق في عرض "روزمة دشت"

السبت، 16 ديسمبر 2017 06:00 م
بعد ارتفاع أسعار المواد الخام.. مصانع الورق في عرض "روزمة دشت"
مصانع الورق
كتب: مدحت عادل

طالب محمد محسن رئيس شعبة الورق والكرتون بجمعية مستثمرى العاشر من رمضان، وزارة التجارة والصناعة بفتح باب استيراد مخلفات التعبئة والتغليف "الدشت" من الخارج، من أجل زيادة الكمية المقررة لمصانع الورق المصرية، بعد تراجع الكميات المتوافرة فى السوق المحلية.

وقال محمد محسن، فى تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، إن عدم قدرة المصانع على استيراد المواد الخام الخاصة بصناعة الورق بعد ارتفاع أسعار الدولار، أدى إلى زيادة الطلب على الدشت المتوافر فى السوق المحلية بنسب تصل إلى 120% فى متوسط 2800 جنيه للطن، وبالتالى عدم كفايته لاحتياجات المصانع وارتفاع سعر الطن إلى مستويات قياسية، مشيرا إلى أن هناك أسواق بالمنطقة لديها كميات كبيرة من الدشت والكرتون والتى تدخل إليها فى صورة مواد تعبئة وتغليف للسلع والمنتجات التى تستوردها، ورغم ذلك فهى غير مستغلة لأن هذه الدول تعتمد على استيراد الورق من الخارج ولا يوجد لديها مصانع للورق تستغل هذه الكميات.  

وأضاف محمد محسن، أن مصانع الاوراق المصرية كانت تعتمد على كميات الكرتون التى كانت تنتج عن رسائل الحاويات الواردة من الصين فى الموانئ، ولكن هذه الكميات تراجعت إلى 50 ألف طن سنويا مقابل 300، كما أن 50% من إنتاج المصانع من مواد التعبئة والتغليف مثل الورق والكرتون يتم إهداره ولا يدخل فى عملية الإنتاج مرة أخرى، لعدم وجود منظومة لتجميع مخلفات الورق والكرتون لإعادة تدويره فى الصناعة مرة أخرى.

وتوقع محمد محسن، تعرض المصانع العاملة فى السوق المحلية إلى مخاطر الإغلاق والخروج من السوق المصرية، خاصة ذات الطاقة الانتاجية الصغيرة، لعدم قدرتها على تحمل أعباء ارتفاع الأسعار فى المواد الخام لفترة طويلة، بعكس المصنانع ذات الطاقة الانتاجية الكبرى لأنها تحصل على المواد الخام بكميات كبيرة وبالتالى لديها قدرة على تحديد أسعار أقل من الأسعار التى تحصل عليها المصانع الصغيرة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق