حصاد 2017 الأيام العجاف.. مصر حزينة على شهداء سيناء

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 12:00 ص
حصاد 2017 الأيام العجاف.. مصر حزينة على شهداء سيناء
جنازة عسكرية - أرشيفية
صابر عزت

ينتظر عام 2018- العديد من التحديات المتلاحقة، كما ينتظر تحقيق قدرًا كبير من الانجازات، في القضايا الهامة، التي خلفها عام 2017، بعد أن حمل في جعبته العديد والعديد من الأحداث المتلاحقة التي شهدتها البلاد، والتي قد يكون تصنيفها بأنها (أيام سمان، وأيام عجاف) الأقرب والأوضح.
 
ويرصد «صوت الأمة»، خلال ملف الحصاد لهذا العام الأيام السمان والأيام العجاف التي شهدتها مصر على مدار أشهر العام المنصرم (2017). ومن بين الأيام العجاف لشهر (يوليو 2017)، الهجوم على نقطة تفتيشية في العريش، وأسفر الهجوم عن مقتل 23 جنديا وإصابة 32.
 
(7 يوليو 2017).. استقبل المصريون خبرا صادما، أدمى قلوب الجميع حزنا على رحيل 23 من خير أجناد الأرض، على أيدي الجماعات الإرهابية، بعد هجومهم على نقطة تفتيشية تابعة للقوات المسلحة في العريش، أسفر عن استشهاد 23 من رجال القوات المسلحة، وإصابة 33 آخرين.
 
بدأت الساعات الأولى لليوم، بكلمات حزينة، نقلتها وسائل الإعلام تعبر عن حزن وسخط المصريين، على الجماعات الإرهابية، ومطالبة بالقصاص من كل من أغواه الشيطان ودعاه للنيل من رجال القوات المسلحة حماة الأرض والعرض.
 
وفي يوم (8 يوليو 2017) كان تنظيم داعش الإرهابي، أعلن مسؤوليته عن الهجوم على نقاط التفتيش الموجودة في شمال سيناء، والذي راح ضحيته 23 قتيلًا.
وأدى الهجوم على نقاط تمركز تابعة للجيش المصري في محافظة شمال سيناء إلى مقتل 23 من أفراد الجيش وجرح 33 آخرين.
 
وكان الجيش المصري، أكد أنه لن يرحم المحاولين من النيل من هيبة الدول وأبناؤها، مشيره إلى استمرار ملاحقة المسلحين الذين هاجموا نقطة عسكرية في منطقة البرث جنوب رفح، كما تقوم طائرات الأباتشي بتمشيط المنطقة.
 
وذكر العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري باسم الجيش، أن قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء نجحت بإحباط هجوم للعناصر الإرهابية على بعض نقاط التمركز جنوب رفح، وأسفر عن مقتل أكثر من 40 إرهابياً.
 
وأسفر الهجوم عن مقتل العقيد أحمد منسي، قائد الكتيبة، خلال الاشتباكات، فيما قام الجيش بمحاصرة مجموعات من الإرهابيين تحصنت في مسجد الملاحي وبيوت مجاورة في قرية النقيزات بالقرب من مطار الجورة.
 
وأكدت أن الإرهابيين حاولوا الهجوم على الكتيبة بنحو 12 سيارة دفع رباعي وعشرات الدراجات النارية، وقاموا في البداية بتفجير سيارتين مفخختين في الكمين، وحاولوا حصاره.
 
وقالت المصادر أيضًا، إن قوات الكمين تصدت للإرهابيين، ونجحت في إسقاط مجموعات منهم، وخلال دقائق معدودة وصلت طائرات الأباتشي، وتعاملت معهم، حيث تم تدمير 8 سيارات دفع رباعي وقتل من كان على متنها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق