نقيب فلاحي شمال سيناء: إزالة لزراعات شباب الخريجين رغم وجود قرار جمهوري

الإثنين، 25 ديسمبر 2017 02:11 م
نقيب فلاحي شمال سيناء: إزالة لزراعات شباب الخريجين رغم وجود قرار جمهوري
وزير الإسكان
سامي بلتاجي

كشف الشيخ عبد الحميد الأخرسي نقيب فلاحي شمال سيناء، أن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بصدد تعديل القرار الجمهوري الخاص بإنشاء مدينة شرق بورسعيد (المليونية)، لاستثناء أراضي شباب الخريجين بمنطقة سهل الطينة من إحداثيات حدود المدينة، لوقف قرارات الإزالة التي صدرت من الوزارة في حق الخريجين الذين أنفقوا أموالهم على استصلاح تلك الأراضي، والتي أنفقت الدولة عليها ما يتعدى 70 مليون جنيه في حينها للبنية أساسية.
 
وفي تصريح خاص لـ "صوت الأمة"، أشار نقيب فلاحي شمال سيناء، إلى أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى كانت قد أعلنت في عام 1999 عن مشروع أراضي المرحلة الثالثة من منطقة سهل الطينة، وفي عام 2000 تم عمل قرعة علنية فاز فيها عدد من شباب الخريجين وصغار المستثمرين، حيث كل خريج 3 أفدنة، ويحصلون على حصص التقاوي والأسمدة من للجمعيات الزراعية.
 
وأضاف، أنه صدرت لهم قرارات جمهورية تمكنهم من الأرض، كان آخرها القرار رقم 341 لسنة 2014، ثم فوجئوا بأنه عند صدور القرار الجمهوري رقم 222 لسنة 2010، لإنشاء المدينة المليونية بشرق بورسعيد، والتي بني عليها القرار، حدث تداخل بين حدود المدينة وبين أراضي الخريجين، في مساحة 625 فدان، تم ضمها للقرار 222، وكأنه رفعها من المكتب من القاهرة، دون أن يعاين المنطقة والزراعات القائمة عليها.
 
وتابع، وبناء على اعتقاد وزير الإسكان بأن المنطقة مستولي عليها من قبل واضعي اليد، أصدر قرار إزالة للزراعات، رقم 424 في 30 مايو 2017، فلما وصلت القوة للإزالة، أوضحنا لهم أن البنية الأساسية من ترع ومصارف أقامتها الدولة وليس الخريجين، بما يؤكد أنهم ليسوا واضعي يد أو متعدين، وأنه إذا كان لا بد من الإزالة، فعليهم أن يزيلوا أو يهدموا الترع والمصارف أولا، قبل إزالة الزراعات وبيوت الشباب المقيمين بالمنطقة.
 
وأوضح "الأخرسي": "لابد أن تكون هناك قدسية للأراضي الزراعية، حتى لو كان القرار إنشاء مدينة مليونية، فإنها ستحتاج ظهيرا زراعيا يخدمها"، لافتا إلى أن رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه لجنة استرداد أراضي الدولة بعدم إزالة الزراعات الجادة عند إزالة التعديات على الأراضي، على أن يتم التقنين للجادين واسترداد حق الشعب، ومع ذلك فشباب الخريجين بمنطقة سهل الطينة ليسوا متعدين، بل صدرت لصالحهم قرارات جمهورية سابقة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق