الأزهر يصفع الجماعات التكفيرية.. هذا ما قاله علماء الدين بشأن تهنئة الأقباط بأعيادهم؟

الإثنين، 25 ديسمبر 2017 01:20 م
الأزهر يصفع الجماعات التكفيرية.. هذا ما قاله علماء الدين بشأن تهنئة الأقباط بأعيادهم؟
منال القاضي

احتفالات أعياد الميلاد، الموعد الرسمي من كل عام، لإثارة الفتاوى الشاذة التي تقف خلفها جماعات تكفيرية تزعم عدم جواز تهنئة الاقباط في أعياد الميلاد المجيد، فما هو رد علماء الأزهر على تلك الفتاوى؟

الدكتور محمد الشحات الجندى الأمين العام للمجلس الأعلى للشئؤن الإسلامية السابق، قال إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحسن التعامل لمن يسيء إليه وأصى خيرا بأهل الذمة، ونحن لا نخترع شىء جديد أو بعيدا عن النصوص القرآنية ولكن المشككين هم الذين يحاولون تشتيت فكر الناس.

وأشار الجنيدى في تصريحات خاصة "لصوت الأمة" إلى أن تنهئة الأقباط والتعامل معهم لم تكن شيئًا غربيًا على المجتمع المصري، وأننا لابد أن ندرك أن المتطرفين فكريًا هم الذين ينشرون فتوى شاذه لخلق نوع من التشتت والتفرقة بين نسيج المجتمع الواحد، وأن دار الإفتاء المصرية هي الجهة المنوط بها الفتوى.

وتابع أن علماء الأزهر لن يغيروا أو يحرفوا في النصوص القرآنية حسب أهواء الجماعات المتفرقة. 

من جهة أخرى قالت دار الإفتاء ردًا على فتاوى المتشددين التي تحرم تهنئة الأقباط وغير السلمين في أعيادهم، إنه جائز شرعًا تهنئة غير المسلمين بأعيادهم باعتباره من باب "البر" الذي تأمرنا به الشريعة الإسلامية.

وأضافت الفتوى أن علماء الإسلام فهموا من هذه الأحاديث أن قبول هدية غير المسلم ليست فقط مشروعة أو مستحبة؛ لأنها من باب الإحسان، وإنما لأنها سنة النبي صلى الله عليه وسلم، مؤكدة على حاجتنا الشديدة لنشر المزيد من المودة والرحمة والتآلف بين أبناء الوطن الواحد من المسلمين والمسيحيين لمواجهة محاولات ومؤامرات نشر الفتن.

ومن جانبه قال الدكتور مجدى عاشور مستشار مفتى الجمهورية، إن التهنئه للأقباط واجب شرعي ولا يجب لأحد تغيير فتوى واضحة ومؤكدة في نصوص القرآن والأحاديث النبوية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق