في أزمة تعثر السفن النيلية.. رئيس قطاع توزيع مياه النيل: لن نصرف أكثر من احتياجتنا

الجمعة، 29 ديسمبر 2017 06:23 م
في أزمة تعثر السفن النيلية.. رئيس قطاع توزيع مياه النيل: لن نصرف أكثر من احتياجتنا
النيل - أرشيفية
سامي بلتاجي

أوضح المهندس عبد اللطيف خالد، رئيس قطاع توزيع مياه النيل بوزارة الري، أن السدة الشتوية عبارة عن خمس مناطق؛ هي مصر العليا، مصر الوسطى، شرق الدلتا، وسط الدلتا، وغرب الدلتا.

ولفت في تصريح لـ"تصوت الأمة"، إلى وجود عجز شديد في المياه بالرغم من ثبات حصة مصر من مياه النيل عند 55.5 مليار متر مكعب، مما يتطلب الحرص الشديد، وبالتالي من غير المتاح صرف مياه زائدة عن احتياجات الشرب والزراعة والصناعة، تحاشيا للهدر أو الفاقد من المياه المنصرفة، بالإضافة إلى استخدامات توليد الكهرباء من المياه، والتي تعود للمجرى من جديد.

وأضاف المهندس عبد اللطيف خالد أن المناسيب المتاحة حاليا تسمح لوسائل النقل النهري بما فيها السياحة النهرية على استخدام المجرى الملاحي بنهر النيل وفرعيه، وقال أن المسؤول عن المجرى الملاحي وصيانته وتحديده، هي الهيئة العامة للنقل النهري بوزارة النقل.

وتابع: "المشاكل التي تتعرض لها المراكب والسفن النيلية بالمجرى الملاحي أقل من 5%، وليست ناتجه عن انخفاض المنسوب، لكن بعض قائدي المراكب يخرجون عن الممر الملاحي".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتمع مع كل من الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزراء الري، السياحة، والنقل، بشأن مناقشة أزمة شحط السفن السياحية بمجرى النيل.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق