وكيل نقابة الصيادلة السابق: الصحة لن تستطيع إنشاء هيئة تسعير الدواء ومواجهة المافيا

الأحد، 31 ديسمبر 2017 03:00 ص
 وكيل نقابة الصيادلة السابق: الصحة لن تستطيع إنشاء هيئة تسعير الدواء ومواجهة المافيا
رضا عوض

تجار الدواء سيقومون بإخفاء الأدوية... وستظهر السوق السوداء بقوة

هل سيستجيب وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين لضغوط نواب البرلمان ويقوم بإنشاء هيئة عليا للدواء؟ سؤال طرح نفسه بقوة خلال اليومين الماضيين، بعد أن تقدم عدد من أعضاء مجلس النواب بطلبات احاطة أثناء مناقشة أزمة اسعار الدواء مطالبين وزارة الصحة بإنشاء الهيئة العليا للدواء بغرض السيطرة علي اسعار الدواء المتزايدة ومنع حدوث تلاعب في اسعار المنتح الذي يصل إلي يد المريض .

من جانبه علق الدكتور محمد سعودي كيل نقابة الصيادلة السابق  في تصريحات خاصة لصوت الأمة علي مطالبة النواب بمحاولة تسعير الدواء بأنه هناك عدم فهم لمنظومة الدواء في مصر، لأنه لا يمكن أن يتم وضع تسعير للدواء وفرضها علي الشركات والصيدليات، لان الدواء مثله مثل أي سلعة قابلة للزيادة والنقصان، خاصة وأن اسعار الدواء يدخل فيها عدد من الضوابط منها عمر الدواء ، وحركة الدولار واليورو، وعما إذا كان هذا الدواء محمي أم لا ؟ هو ما يعني أن حركة الأسعار متغيرة ، وهو ما يعني أيضا أن انشاء هيئة عليا لتنظيم الدواء ستكون مجحفة للشركات والصيدليات، ونوع من استعراض العضلات .

وأضاف سعودي ، ان الوزارة لن تستطيع إنشاء هذه الهيئة وإذا استطاعت إنشائها فلن تكون قادرة علي تنفيذ قراراتها، لأن سوق الدواء في مصر تحكمه مافيا ضخمة لن يستطيع وزير الصحة التعامل معها وهم من يتحكمون في حركة اسعار الدواء في السوق، وإذا حاولت الوزارة استخدام القوة في تنفيذ قرارات هذه الهيئة ستقوم مافيا الأدوية بإخفاء الدواء وستظهر السوق السوداء في مصر، وهو ما سيؤدي إلي ارتفاع أسعار الدواء، الأمر الذي سيتسبب في فشل الوزارة في مواجهة  أصحاب الشركات والمستورين ومصنعي الدواء في مصر.

من ناحيته قال الدكتور سامي المشد، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إن الرقابة علي حركة أسعار الدواء هي الضمان الوحيد بألا يقوم التجار والصيدليات بزيادة الأسعار، مضيفا بإن هناك لجنة لتسعير الدواء تعمل حاليا تقوم بحساب تسعيرة الدواء وتراجع الأسعار الموجودة في الأسواق .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق