مستثمرى بدر: خسائر فادحة للمصانع بسبب احتراق محطة الكهرباء الوحيدة بالمدينة

الأحد، 31 ديسمبر 2017 05:24 م
مستثمرى بدر: خسائر فادحة للمصانع بسبب احتراق محطة الكهرباء الوحيدة بالمدينة
بهاء العادلى رئيس جمعية مستثمرى مدينة بدر
محمد المسلمي

أعلن المهندس، بهاء العادلى، رئيس جمعية مستثمرى مدينة بدر، أن نزيف الخسائر لمصانع المدينة وعددهم الذى يفوق (480) مصنع منتج مازل متواصل، حتى توقفت اليوم الأحد بالكامل، نتيجة احتراق محطة الكهرباء الوحيدة التى تغذى جميع أحياء المدينة الصناعية والسكنية.

ووضح رئيس جمعية المستثمرين، أن ما حدث نتيجة متوقعة وليست مفاجئة تم التحذير منها مراراً على مدار عام ونصف تقريباً، فى عدة اجتماعات سابقة مع قيادات وزارات "الكهرباء، الإسكان، الصناعة"، منذ ان بدأت المشكلة بعدم استقرار فى شبكة الكهرباء ثم تطورت إلى انقطاعات جزئية حتى وصل الأمر إلى انقطاع تام فى جميع أنحاء المدينة.

وأشار العادلى، أنه رغم الجهود والاجتماعات المتتالية والتوصيات من مسئولى الكهرباء والإسكان والصناعة، إلا أن النتيجة النهائية هى انقطاع كلى فى مدينة بدر بالكامل، أدى إلى توقف كافة المصانع والمنشأت الخدمية من محطات "المياه، والصرف، التليفونات"، مما جعل المدينة ترجع لعصور الظلام وأصابها بالشلل التام.

وأضاف رئيس جمعية المستثمرين، أن حجم الخسائر للمصانع بسبب مشكلة الكهرباء على مدار العام تقدر بمئات الملايين، ومنها أعطال الماكينات نتيجة الاهتزازات المتكررة والتوقف المفاجئ للكهرباء، فضلاً عن توقف خطوط الإنتاج .

ولفت العالى، أنه تم تحرك جميع القائمين على العمل بجمعية المستثمرين والذهاب إلى موقع المحطة المحترقة، بجانب الاتصال بالأجهزة المعنية من قوات الحماية المدنية وقسم شرطة المدينة والجهاز وقيادات شركة النقل للكهرباء والتوزيع للسيطرة على الموقف وحله فى أسرع وقت.

وقال رئيس جمعية المستثمرين، أن بعد السيطرة على الموقف، وعد المسئولين بشركة نقل الكهرباء بعودة التيارالكهربائى خلال الأيام القلية المقبلة بشكل تدريجى حتى يتم تشغيل جميع الأحياء السكنية والصناعية .

وأكد العادلى، أنه سوف يتم متابعة أعمال الصيانة واستبدال وإضافة المحولات الجديدة وكابلات التحكم الخاصة بمحطة الكهرباء المحترقة، حتى يتم عودة التيار لكافة المصانع واستقرار خطوط الإنتاج.

 

IMG-20171231-WA0013
Capture
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق