سيناريوهات تدخل الحشد الشعبي العراقي للسيطرة على تظاهرات إيران

الأربعاء، 03 يناير 2018 10:07 ص
 سيناريوهات تدخل الحشد الشعبي العراقي للسيطرة على تظاهرات إيران
عنتر عبداللطيف

 

انتشرت العديد من التدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي تذهب إلى أن إيران قد تستدعى بعض عناصر الحشد الشعبى العراقى للسيطرة على التظاهرات الغاضبة التى اندلعت خلال الايام الماضية فهل ستنفذ طهران هذا السيناريو ؟

المؤيدون لطرح استدعاء طهران للحشد الشعبى العراقى يذهبون إلى أن أجهزة أمن إيرانية رسمية رفضت فض التظاهرات الغاضبة.

يقول رزاق الحيدري النائب في البرلمان العراقي عن منظمة بدر التي  يترأسها هادي العامرى فى تصريحات له إن "إيران هي البلد الأكثر ديمقراطية في المنطقة".

إيران
 

 فيما يؤكد عضو المكتب السياسي في حركة عصائب أهل الحق، الموالية لطهران، محمود الربيعي "إيران لن تحتاج منا أو من غيرنا التدخل".

أما أثيل النجيفي محافظ نينوى السابق فيقول "لا يزال مبكرا الحديث عن تأثير تظاهرات إيران على نظامها السياسي، ولكن من المؤكد أن تلك المظاهرات ستلقي بآثارها داخل العراق ما لم يواجهها العراقيون بوحدة وطنية وتغليب المصلحة العراقية على مصالح دول الجوار".

وقال النجيفي فى تصريحات له أن إيران قد تقوم بخلق أجواء مقلقة للمصالح الأميركية في العراق بالإضافة إلى محاولاتها للاستفادة من وضعها في العراق لتعزيز اقتصادها المضطرب".

فيما قال نائب رئيس الجمهورية العراقية نورى المالكى اليوم الأربعاء،إن ما يحدث فى إيران شأن داخلي.

وأعرب المالكى - وفقا لقناة (السومرية نيوز) العراقية -عن شجبه واستنكاره لأى تدخل خارجى فى الشأن الداخلى لإيران وأى دولة أخرى، داعيا إلى التهدئة واتخاذ الإجراءات المناسبة فى إيران.

يذكر أن عدة مدن إيرانية شهدت على مدار الأيام الماضية، احتجاجات شعبية واسعة ضد سياسات الحكومة وغلاء الأسعار، وللمطالبة بإصلاحات اقتصادية، فيما لقى عدد من المحتجين ورجال الشرطة مصرعهم فى تلك المظاهرات.

وكانت الاحتجاجات الغاضبة قد بدأت منذ الخميس الماضي فى إيران وأدت حتى الآن لمقتل 22 شخصا بحسب تقارير رسمية إيرانية.

 التظاهرات اندلعت في مدينة مشهد وامتدت إلى مدن أخرى، كحركة احتجاجية ضد الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار ومواجهة الفساد قبل أن تتطور لترفع شعارات تطالب بإسقاط الحكومة ومناهضة للزعماء الإيرانيين ومن بينهم خامنئي والرئيس حسن روحاني.

iran-demo-demonstrations-freedom
 

 

قال نائب رئيس الجمهورية العراقية نورى المالكى اليوم الأربعاء،إن ما يحدث فى إيران شأن داخلي.

وأعرب المالكى - وفقا لقناة (السومرية نيوز) العراقية -عن شجبه واستنكاره لأى تدخل خارجى فى الشأن الداخلى لإيران وأى دولة أخرى، داعيا إلى التهدئة واتخاذ الإجراءات المناسبة فى إيران.

يذكر أن عدة مدن إيرانية شهدت على مدار الأيام الماضية، احتجاجات شعبية واسعة ضد سياسات الحكومة وغلاء الأسعار، وللمطالبة بإصلاحات اقتصادية، فيما لقى عدد من المحتجين ورجال الشرطة مصرعهم فى تلك المظاهرات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا