أمريكا تدمر النظام العالمي.. واشنطن تنتقم من المؤسسات الدولية لصالح إسرائيل

الأربعاء، 03 يناير 2018 12:00 م
أمريكا تدمر النظام العالمي.. واشنطن تنتقم من المؤسسات الدولية لصالح إسرائيل
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسفيرة بلاده في الأمم المتحدة
محمد عبدالحليم

فيما يبدو أنه استعداد للتضحية بكل شئ من أجل إسرائيل، تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بين الحين والآخر بأخذ موقف من المنظمات الدولية سواء كان ماديا أو سياسيا.

فمؤخرا قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، إن واشنطن قد لا تدفع بعد الآن مئات الملايين من الدولارات سنويا للفلسطينيين وذلك في ظل عدم استعدادهم للمشاركة بمحادثات السلام.

الأونروا آخر الضحايا

تهديد ترامب جاء ذلك في تغريدة جديدة له على تويتر، قال فيها “ليست فقط باكستان التي ندفع لها مليارات الدولارات من أجل لا شيء، ولكن أيضا العديد من البلدان الأخرى، وغيرها. على سبيل المثال، ندفع للفلسطينيين مئات الملايين من الدولارات سنويا ولا نحظى بأي تقدير أو احترام. هم لا يريدون حتى التفاوض على معاهدة سلام طال أمدها مع إسرائيل”.

وتابع قائلا "لقد أبعدنا القدس، أصعب جزء من المفاوضات، عن الطاولة، لكن إسرائيل في مقابل ذلك عليها أن تدفع الكثير. طالما أن الفلسطينيين ما عادوا يريدون التفاوض على السلام، لماذا ينبغي علينا أن نسدد لهم أيا من هذه المدفوعات المستقبلية الضخمة؟”.

وكانت سفيرة أمريكا بالأمم المتحدة نيكي هايلي ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيوقف دعم الأونروا إذا لم يرجع الفلسطينيون للمفاوضات مع إسرائيل.

وأضافت "إن الرئيس قال انه لا يريد إضافة ميزانية إلى أن يوافق الفلسطينيون على العودة إلى المفاوضات إننا نحاول دفع عملية السلام ولكن إذا لم يحدث ذلك فإن الرئيس لن يواصل تمويله ".

وتساهم الولايات المتحدة سنويا بأكثر من 300 مليون دولار لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

news_article_4493_11866_1396604123

اليونيسكو دفعت الثمن

وفي أكتوبر الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أنها أبلغت إيرينا بوكوفا، مدير عام المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، أن الولايات المتحدة قررت الانسحاب من المنظمة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، إن الولايات المتحدة لم تتخذ هذا القرار بسهولة، وإن القرار يعكس قلق الولايات المتحدة تجاه ضرورة إجراء إصلاحات جذرية في المنظمة، وتجاه استمرار الانحياز ضد إسرائيل في اليونسكو".

وأشارت الوزارة إلى أنها أبلغت المنظمة بالرغبة في استمرار التعاون مع المنظمة بصفة مراقب غير عضو للمساهمة في القضايا المهمة التي تتولاها اليونسكو ومنها المشاركة في حماية التراث العالمي.

من جانبه، رحب رئيس الوزراء نتنياهو بقرار الولايات المتحدة الانسحاب من اليونسكو. وقال: "هذا القرار شجاع وأخلاقي لأن منظمة اليونسكو أصبحت مسرح عبث، وبدلا من الحفاظ على التاريخ قامت بتشويهه"، وأمر نتنياهو وزارة الخارجية الإسرائيلي بتحضير انسحاب إسرائيل من المنظمة بالتوازي مع الولايات المتحدة.

80219801

ميزانية الأمم المتحدة

وعلى تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، الشهر الماضي، أعلنت بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، أنها ستجرى تخفيضات كبيرة فى ميزانية الأمم المتحدة خلال السنوات المالية القادمة.

وجاء فى بيان أصدرته البعثة الأمريكية، حسبما نقلت صحيفة (ذا هيل) الأمريكية، أن ميزانية الأمم المتحدة للعام (2018-2019) ستشهد تخفيضًا يصل إلى 285 مليون دولار من ميزانية العامين الماضيين.

ونقلت الصحيفة عن البعثة، قولها، فى بيان، إنه جرى أيضا تقليص إدارة الأمم المتحدة المتضخمة ومهام الدعم، وأن تخفيض نسبة إسهام الولايات المتحدة ماليًا فى الأمم المتحدة كان واحدًا من أهداف إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

يذكر أن الولايات المتحدة تدفع حاليا 22% من ميزانية الأمم المتحدة أى حوالى 3.3 مليار دولار سنويًا، وفى سياق متصل، قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكى هيلى، إن تخفيض الميزانية يعد خطوة كبيرة فى الطريق الصحيح بالنسبة للولايات المتحدة، وإنها ستواصل سعيها لإيجاد طرق لزيادة كفاءة الأمم المتحدة مع مراعاة حماية مصالح أمريكا.

719344_0

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق