هذا ما جنته إيران.. دعمت المليشيات الإرهابية وتركت أوضاعها الداخلية ونظامها يتهاوى

الخميس، 04 يناير 2018 05:27 م
هذا ما جنته إيران.. دعمت المليشيات الإرهابية وتركت أوضاعها الداخلية ونظامها يتهاوى
مظاهرات ايران
كتب أحمد عرفة

هذا ما جنته إيران على نفسها، فالدولة الفارسية التي رأت نفسها تحكم في 4 عواصم عربية وصرت الملايين من أجل دعم مليشيات إرهابية لتنفيذ المخطط الإيراني في توسيع تمددها في المنطقة العربية، بينما ترك نظام الملالي، أواضعه الداخلية لتزداد سوءا لتندلع تظاهرات عارمة ضد الأوضاع الاقتصادية السيئة.

 

الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أكد أن الغضب الشعبي الضخم، الذي تشهده إيران منذ الأسبوع الماضي، نابع من السياسات الخارجية السيئة للنظام الإيراني، ودعمه للمليشيات الإرهابية في المنطقة العربية والتدخل في شؤون البلاد، وهي الحقيقة التي أيقنها المحتجون، فحولوا احتجاجاتهم من رفض للأوضاع الاقتصادية إلى المطالبة بإسقاط ذلك النظام الغاشم المعادي للشعوب.

4
 

 

ونشر الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، تقرير لمركز "أبحاث التسلح والصراعات" الممول من قبل الاتحاد الأوروبي، أكد فيه أن أن النظام الإيراني يمدّ الميليشيات المتطرفة في اليمن والصومال بمختلف أنواع الأسلحة ويهدد الأمن العالمي، مؤكدا حصوله على أدلة موثوقة وصور لعمليات التهريب والأسلحة، التي تقوم طهران بتهريبها لمدهم بهم، بالأرقام التسلسلية وأنواع أسلحة، ومن بينهم "قذائف صاروخية آر بي جي عبر سفن، وقاذفات الصواريخ آر بي جي 7، وبنادق قناص، و2000 بندقية هجومية طراز إي كي أم".

 

 وأوضح المركز الأوروبي أنه في 23 يناير 2013، تم ضبط إرسال إيران أسلحة إلى الحوثيين، حيث اعترضت المدمرة "يو إس إس فاراغوت" قبالة ساحل اليمن سفينة "جيهان 1"، التي كانت تحمل صواريخ كاتيوشا من عيار 122 ملم، وأنظمة رادار وصواريخ صينية مضادة للطائرات من طراز "كيو دابليو- 1 أم"، و2.6 طن من المادة شديدة الانفجار "آر دي أكس"، مضيفا أن الحكومة الأسترالية بحوزتها صورا لمواد استحوذت عليها السفينة الحربية "إيش أم أي أس داروين" من مركب شراعي إيراني الصنع ببحر العرب، في 27 فبراير 2016، كما تلقى المركز صورًا ولائحة كاملة من الأرقام التسلسلية الخاصة بأسلحة استولت عليها السفينة الحربية الفرنسية "أف أس بروفانس" من مركب شراعي إيراني الصنع قبالة ساحل عمان في 20 مارس من نفس العام.

وكان الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، قال إن العشرات من الإيرانيين المقيمين في باريس وبروكسل، نظموا وقفات احتجاجية اليوم الخميس، تضامنًا مع الاحتجاجات الشعبية لأبناء إيران في وجه الطغمة الحاكمة، رافعين الأعلام الإيرانية ولافتات تنادي بالموت للديكاتور "خامنئي"، وإسقاط النظام الملالي في إيران.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق