قبل 48 ساعة من قداس الميلاد.. "بروفة" لاختبار إجراءات تأمين الكنائس (فيديو)

الجمعة، 05 يناير 2018 02:40 م
قبل 48 ساعة من قداس الميلاد.. "بروفة" لاختبار إجراءات تأمين الكنائس (فيديو)
تامين الكنائس
دينا الحسيني

تستكمل وزارة الداخلية تنفيذ خطتها لتأمين الكنائس والمنشآت الحيوية العامة والخاصة  لتأمين احتفالات أعياد الميلاد المجيد، قبل 48 ساعة من بدء صلاة قداس العيد، حيث  أجرى مديرو الأمن ومفتشين وزارة الداخلية تجارب عملية لاختبار إجراءات التأمين. 

وقامت مديريات الأمن بعمليات تمشيط  في محيط الكنائس علي مدار الساعه بواسطة كلاب الحراسة المدربة  وأجهزة الكشف عن المعادن والمفرقعات، تجري عملية التأمين بداية من ممرات فرز وفي مقدمتها البوابات الاليكترونية للتفتيش بالتعاون مع أمن الكنيسة لتحقيق أقصى درجات السيطرة الأمنية، كما جرى التأكد من تفعيل كاميرات المراقبة في محيط الكنائس وربطها بمديرية الأمن التابعة لها. 

تفقد مديرو أمن المحافظات الخدمات الأمنية المعينة على الكنائس للتأكد من استيعابها للخطط الأمنية الموضوعة، ومدى تطبيقها على الأرض لمواجهة ما يطرأ من مستجدات أمنية تتطلب التعامل الحاسم والفعال، ونبه مديرو الأمن على القوات المعينة على الكنائس من القيادات خلال جولاتهم بضرورة الحفاظ علي حرم أمن في محيط الكنائس ووضع حواجز حديدية وممرات تتيح للقوات التعامل مع أية محاولة تستهدف المترددين على الكنائس ووضع بوابات اليكترونية عند المداخل  للكشف عن المعادن والتفتيش الدقيق، وتوسيع دائرة الاشتباه وتمشيط مستمر علي مدار الساعه بواسطة خبراء المفرقعات لمحيط الكنائس،  بالتزامن مع  قيام الأقوال الأمنية وقوات التدخل السريع بتمشيط الشوارع مع تعيين خدمات مرورية لمنع التكدس المروري في محيط الكنائس.

كما شملت خطة التأمين ربط الشوارع  والميادين ومحيط الكنائس  بكاميرات مراقبة ذات تقنية عالية مربوطة بمديريات الأمن لمتابعة الحالة الأمنية وسرعة التواصل في البلاغات ولأحكام عملية السيطرة الأمنية.

وقال مصدر أمني في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة" إن خطط الأنتشار الأمني تجري مراجعتها يومياً علي مدار الساعة بمعرفة وزير الداخلية مجدي عبد الغفار ومساعد وزير الداخلية للأمن العام اللواء جمال عبدالباري  للتعامل مع ما يستجد أمنياً لتحقيق أقصي درجات الأمن للمحتفلين بعيد الميلاد المجيد. 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق