العدادات الذكية.. سلاح "الكهرباء" لإدخال تكنولوجيا "السمارت" للشبكة القومية

السبت، 06 يناير 2018 09:00 ص
العدادات الذكية.. سلاح "الكهرباء" لإدخال تكنولوجيا "السمارت" للشبكة القومية
الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء
محمد أحمد المسلمي

تسعى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إلى إدخال تكنولوجيا الشبكات الحديثة إلى الشبكة القومية للكهرباء، واتجهت مؤخرا إلى العدادات الذكية للقضاء على مشكلة أخطاء القراءات وتحديد حجم الاستهلاك الفعلي للمشتركين، وذلك من خلال إطلاق المرحلة الأولى والتجريبية لتركيب 250 ألف عداد ذكي في 6 محافظات، ضمن خطة الوزارة لاستبدال جميع العدادات التقليدية بأخرى ذكية خلال 10 سنوات، بتكلفة تصل إلى 60 مليار جنيه تقريبا.
 
محطة-كهرباء1
 
الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، أعلن في بيان رسمي، أمس الخميس، بدء تنفيذ المرحلة الأولى من خطة الوزارة لتركيب العدادات الذكية لتسجيل قراءات استهلاك الطاقة الكهربائية، وتستهدف تركيب 53 ألف عداد بنطاق شركة شمال القاهرة، و50 ألفا بنطاق شركة جنوب القاهرة، و50 ألفا بالمناطق التابعة لشركة القناة، و30 ألفا تمثل حصة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء، وحدد 15 يناير الجاري، موعدا لبدء أعمال تركيب العدادات الذكية في نطاق شركة شمال القاهرة بمنطقة حي السفارات في مدينة نصر، فيما بدأت الخطوات التنفيذية للتركيب فى المناطق التابعة لشركتي جنوب القاهرة، والدلتا، لتوزيع الكهرباء.
 
13358701411510938201
 
العدادات الذكية لها مميزات عديدة سواء من النواحي الفنية أو الخدمية، حيث تشمل تمكن النظام من الحفاظ على خصوصية المشتركين من خلال قراءة جميع عدادات الوحدات عن بُعد دون الرجوع إلى الكشافين، ومعالجة أخطاء القراءات في حساب الاستهلاك الناتج عن التدخل البشري وتحديد حجم الاستهلاك الفعلي الشهري لكل مشترك وتتم هذه العملية أوتوماتيكيا داخل النظام، وقدرة العداد على فصل التيار الكهربائي حال ارتفاع أو انخفاض الجهد عن الحد المسموح به لحماية الأجهزة المنزلية، ونظام العداد يمكن من إعطاء جميع البيانات الفنية عن الشبكة المركب بها مثل أقصى حمل ونسبة تحميل المحولات والمغذيات، ويقوم برسم تخطيطي لتغذية كل عداد من مصدر التغذية سواء كان الكشك أو الموزع.
 
768
 
 
كما تشمل المميزات، الحد من الزيادات العشوائية في أحمال المشتركين عن طريق خاصيتي الحمل أو القدرة المقننة ما يساهم بفاعلية في ترشيد استخدام الطاقة الكهربائية، ويمكن عن طريق استخدام خاصية الحمل المقنن السماح لنظام العداد بفصل التيار في حالة زيادة أحمال المشترك عن القدرة المقننة المتاحة له وتظهر علامة تبين ذلك على شاشة العداد، ويمكن العداد المشترك من إعادة التيار دون الرجوع للشركة التابع لها حال تخفيض أحماله إلى الحد المقنن أو سداد تكلفة رفع القدرة المتاحة له إلى الشركة، ويسجل العداد استهلاك كل ساعة للمشترك ولكل محول ولكل مغذي جهد منخفض فضلا عن حساب النظام كمية ونسبة الفقد على الجهد المنخفض ما بين عداد المحول وعدادات المشتركين، ويرسل العداد رسائل تحذيرية إلى مركز التحكم عند انقطاع التيار والتوصيل الخاطيء وارتفاع الجهد وانخفاضه والتسرب الأرضي.
 
97
 
 
يمكن للمشترك شحن الكارت في أي وقت من مراكز الشحن المتخصصة أو عن طريق الهاتف المحمول قبل وبعد الاستهلاك، وحال وجود رصيد في قيمة الكارت شهريا يستطيع المشترك الاستفادة منه حتى نفاذه على حسب حجم استهلاكه،و يوفر العداد زر ضاغط يوضح عدة بيانات تظهر على الشاشة ومنها حجم الاستهلاك خلال الشهر والرصيد المتبقي وحجم الاستهلاك خلال الأشهر الماضية ورسائل نصية من شركة الكهرباء تتعلق بقبول أو رفض الكارت وزيادة الأحمال عن الحد المسموح به.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م