تفاءلوا بالخير تجدوه.. نصائح لطرد الطاقة السلبية وتجنب مشاكلها

الخميس، 11 يناير 2018 01:00 م
تفاءلوا بالخير تجدوه.. نصائح لطرد الطاقة السلبية وتجنب مشاكلها
رانيا سعد الدين

انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الأخبار حول أشخاص استطاعوا من خلال  الطاقة السلبية والتشاؤمية جذب طاقة الموت والطاقة السلبية إليهم.

تقول خبيرة الطاقة الدكتورة مها العطار، سمعنا خبر وفاة "مشاري العرادة " صاحب الأنشودة الشهيرة " فرشي التراب" الذي تنبأ فيها بموته وقد حدث وتعرض لحادث مروري وقع على أحد الطرق بالسعودية، وقتها خيم الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي مع نشر نبأ موت المنشد الكويتي وتم نقل الجثمان إلى الـكـويت لدفنه.

وأيضاَ هذا ما حدث مع الشاب "محمد حسن" غريق كوبري ستانلي  الذي  سجل في أحد  البوستات علي فيس بوك سيناريو موته، حيث كتب عن وفاته قبل شهرين من خلال منشور عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وهو ما أثار جدلاً واسعا.

فقد كتب "محمد حسن" 3 أشخاص واحد يقف ع الشاطئ والآخر يسبح في البحر والأخير يغطس تحت الماء.. من منهم يشعر بالحزن ومن منهم يشعر بالفشل ومن منهم لا يشعر بشيء ! ولماذا؟ نقدر نسمى الجزء ده بمفارقة ماجيكسو".

تقول "مها العطار"  لقد اصطدمت سيارة ملاكي بثلاثة أشخاص أعلى كوبرى "ستانلى" وأسفر الحاث عن سقوط شاب من أعلى الكوبرى بمياه البحر، وإصابة آخر بكسور وكدمات متفرقة والثالث أصيب بإصابات سطحية.

وتؤكد "مها العطار" هذا ما تفعله طاقة الكلمة وقانون الجذب، لا ينبغي علينا أن نعيش بطاقة الموت مثل التحدث بالكلمات أو غناء وسماع الأغاني الحزينة من حولنا، ونأخذ بالأسباب باستمرار لكلمة مثل السحر تماما تقدر أن تجذب إليك طاقة الخير وطاقة الشر، علينا الحذر من طاقة الكلمات.

وهذا الحادث أبلغ مثال على تحقيق طاقة الكلمة وقانون الجذب، ويلاحظ أن الناس الذين يتحدثون دائما عن الموت والدعاء بالموت تشاؤميين ومعظمهم عمرهم قصير  لعدم خروجهم من طاقة  الحزن والموت، والتفكير فيها باستمرار وهو ما يستدعى قانون الجذب والذى يعمل على جذب.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق