مواجهات على جبهتين.. الجيش اليمني والتحالف العربي يحاربان الحوثيين في صنعاء والقاعدة بالجنوب

الخميس، 11 يناير 2018 02:53 م
مواجهات على جبهتين.. الجيش اليمني والتحالف العربي يحاربان الحوثيين في صنعاء والقاعدة بالجنوب
الحوثيين
كتب أحمد عرفة

 

 

يقاتل الجيش الوطني اليمني، بالتعاون مع التحالف العربي على جبتهين، الأولى مواجهة مليشيات الحوثي التي تمارس انتهاكات حقوق الإنسان ضد الشعب اليمني، وكذلك تقاتل في الجنوب  ضد المتشددين المنتمين للقاعدة وداعش.

وأكدت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشأن اليمني، ، قيادات وعناصر حزب المؤتمر الشعبي اليمني يلملمون جراحهم وينتفضون ضد محاولات مليشيات الحوثي لمصادرة تاريخ حزبهم.

وأكدت الصفحة، أن المشرف الثقافي الحوثي لمحافظة البيضاء أصبح أسير في يد الجيش الوطني اليمني في مديرية ناطع محافظة البيضاء، مشيرة إلى أن الحوثيون عاودوا حصار قرية بيت الأحمر مسقط رأس الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح.

1
 

 

من جانبها سلطت صحيفة "العرب اللندنية"، الضوء على المعارك التي يقوم بها الجيش اليمني فيا لجنوب ضد المتشددين من تنظيمي القاعدة وداعش، مؤكدة أنه في مناطق بجنوب اليمن وشرقه دارت مواجهات بين القوات اليمنية وعناصر تنظيم القاعدة، محاولات التنظيمات المتشدّدة لاستغلال حالة عدم الاستقرار لتركيز موطئ قدم لها في البلد ذي الموقع الاستراتيجي المهم للمنطقة والعالم، كونه يقع بجوار منطقة الخليج العربي الغنية والمستقرّة، ويشرف على ممرّ بحري تمرّ عبره يوميا كميات كبيرة من النفط نحو الأسواق العالمية.

وأوضحت الصحيفة، أن تلك الاشتباكات تلفت النظر في ذات الوقت إلى دور التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية وجهوده في محاربة الإرهاب ومنع تمركز الجماعات الإرهابية في اليمن، بالتوازي مع جهود محاربة المتمرّدين الحوثيين واستعادة مناطق البلاد التي استولوا عليها بقوّة السلاح.

2
 

 

وأشارت إلى أنّ القوات اليمنية التي تواجه تنظيم القاعدة في المناطق اليمنية بكفاءة، مؤكدة استعادة قوات يمنية لمناطق كانت خاضعة لسيطرة تنظيم القاعدة بمحافظة شبوة شرقي اليمن، حيث نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر قولها إن قوات النخبة الشبوانية سيطرت على وادي يشبم بشكل كامل وأجزاء واسعة من مديرية الصعيد، وهي مناطق كانت تنشط بها عناصر تنظيم القاعدة بشكل كبير، كما انسحبت عناصر القاعدة من تلك المناطق باتجاه الجبال المحيطة، في حين لا تزال عملية تطهير المديرية مستمرة.

 

وكان المتحدث باسم قوات تحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تركي المالكي، قال إن معاناة الشعب اليمني تسبب فيها الانقلاب على الحكومة الشرعية، وأضاف المتحدث باسم قوات تحالف العربي لدعم الشرعية، خلال مؤتمر صحفي منذ قليل، أن المنافذ الإغاثية لليمن لا تزال مفتوحة أمام استقبال المساعدات الإنسانية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق