اعتقال 328 ومقتل متظاهر واحراق مقر الأمن الوطني ..بعد 4 أيام من احتجاجات رفع الأسعار في تونس

الخميس، 11 يناير 2018 09:35 م
اعتقال 328 ومقتل متظاهر واحراق مقر الأمن الوطني ..بعد 4 أيام من احتجاجات رفع الأسعار في تونس
الحسانين محمد

نشرت وكالة الأنباء التونسية ، بيانا أعلنته وزارة الداخلية التونسية، الخميس، أكدت فيه اعتقال 328 شخصا، بعد 4 أيام من الاحتجاجات التي بدأت، الأحد الماضي، بسبب رفع الأسعاروفرض ضرائب جديدة، وأسفرت الاحتجاجات عن مقتل شخص واحد على الأقل.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية خليفة الشبياني إنه "تم تسجيل إصابة 21 عنصرأمن بإصابات مختلفة ، إلى جانب الإضرار بـ10 سيارات أمنية نتيجة رشقها بالحجارة"، لافتا إلي أنه "تم حرق مقرالأمن الوطني في تالة بولاية القصرين"، وفقا لما نقلته وكالة النباء التونسية.

وحول عملية استهداف بيت الصلاة بمعبد يهودي بجربة بزجاجة حارقة، قال المتحدث باسم الداخلية التونسية إن "التحريات جارية مع مجموعة من الأشخاص تحوم حولهم شبهة تورطهم في هذه العملية، وجميعهم لم يتم  القبض عليهم إلى  الآن ، مؤكدا أن ذلك يتم بالتنسيق مع النيابة العمومية.

وقال الشبياني إنه تم تسجيل تراجع ملحوظ في نسبة الأعمال التخريبية بكامل مناطق البلاد في الليلة الماضية، إلى جانب الاحتفاظ بـ 328 شخصا منذ تاريخ انطلاق أعمال الشغب والتخريب حتى الليلة الماضية".

وخلال زيارته إلى إحدى المناطق المتأثرة بأعمال العنف والاحتجاجات، انتقد رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، ائتلاف "الجبهة الشعبية" المعارض، بسبب دعم الحزب للاحتجاجات .

وقال الشاهد إن "شبكات إجرامية تثير الفوضى". وأضاف أن مثيري الشغب والفوضى ، استغلوا الوضع للسلب والنهب ويخدمون شبكات الفساد والتهريب".

من جانبه، قال الناطق باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي إن "تصريحات رئيس الحكومة  هي تملّص من المسؤولية وسعي للانحراف بالرأي العام بشكل ممنهج عن الموضوع الرئيسي وهو البؤس الذي يعاني منه هذا الشعب المفقر والمهمش". ‏

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق