بعد قرار ترامب بشأن القدس.. بصيرة: ارتفاع نسبة من يرون أمريكا عدو

السبت، 13 يناير 2018 02:40 م
بعد قرار ترامب بشأن القدس.. بصيرة: ارتفاع نسبة من يرون أمريكا عدو
نقابة الصحفيين

أعلن المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة"، عن نتائج الاستطلاع الذي أجراه حول الرأي العام الدولي حول قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذى نظمته لجنة الشئون العربية بنقابة الصحفيين بحضور الدكتور ماجد عثمان مدير المركز وعبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين.

وجاء في نتائج الاستطلاع الذي أجرى في 24 دولة، أن 93% من المصريين رفضوا قرار ترامب بشأن القدس، وارتفاع نسبة من يرون أمريكا عدو بعد قرار ترامب بشأن القدس، وأن معظم سكان 12 دولة أجرى بها الاستطلاع يميلون إلى الاعتقاد بأن الخطوة الأمريكية للاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل تعطي الفلسطينيون المزيد من المبررات لاستخدام القوة للحصول على دولة خاصة بهم.


وأكد الدكتور ماجد عثمان، مدير المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة"، أن93% من المصريين رفضوا قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، مضيفا أن 6% من المصريين أبدوا عدم معرفتهم.

وأوضح ماجد عثمان، خلال كلمة له، إنه تم إجراء استطلاع رأى في 24 دولة حول قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتأثير هذا القرار على فلسطين والدول العربية، مشيرا إلى أن المراكز العربية التي قامت بهذه الاستطلاعات قامت على سبيل التطوع بدون أي مقابل.

ونوه "عثمان"، إلى أن ثلثي الشعب المصري، أكدوا  أن هذا القرار لا يصب في مصلحة السلامة، وأن معظمه لا يؤيد القرار، ويرى أنه سيؤدى إلى مزيد من الإرهاب في المنطقة، مشيرا إلى أن قرار ترامب أدى إلى إحساس الكثير من المصريين بأن أمريكا دولة معادية، لافتا إلى أن 64% من المصريين رأو أن قرار ترامب سيؤدى إلى زيادة الإرهاب في العالم الإسلامي.

وأشار عثمان، إلى أن مركز بصيرة وجه سؤال للمستجيبين حول رأيهم فيما إذا كانوا يرون أمريكا دولة صديقة أم عدوة ،لافتا إلى أنه سؤال كرره المركز ٤ مرات أولهم في مايو ٢٠١٥ ثم يوليو ٢٠١٦ ثم أغسطس ٢٠١٧.

وأردف ماجد عثمان ،أنه في ديسمبر ٢٠١٧ بعد قرار ترامب ،توضح النتائج أن نسبة من يرون أمريكا صديقة لم تتغير بصورة كبيرة بينما نسبة من يرونها عدوة انخفضت من ٥٦٪ في مايو ٢٠١٥ إلى ٣٨٪ في أغسطس ٢٠١٧ ثم ارتفعت بعد قرار ترامب لتصل إلى ٦٢٪ .

وتابع: وبالنسبة لإسرائيل انخفضت نسبة من يرونها عدوة من ٩٢٪ في مايو ٢٠١٥ إلى ٧٩٪ في أغسطس ٢٠١٧ ثم ارتفعت بعد قرار ترامب لتصل إلى ٨٧ ٪،ويظهر الاستطلاع الدولي الذي أجرى في ٢٤ دولة أن نسبة غير الموافقين على قرار ترامب كانت أقل من ٥٠٪ في ٥ دول هى كوت ديفوار ٢٧٪ ،كينيا ٢٩٪ ،مولدوفا ٤٢٪ ،انجلترا ٤٥٪ وكوريا الجنوبية ٤٦٪ .

وذكر ماجد عثمان، أنه تراوحت النسبة بين ٥٠٪ و ٧٠٪ في ٦ دول هى فنلندا والنمسا بحوالي ٥٦٪ في كل منهما ،وايطاليا ٥٧٪ وألمانيا ٦٢٪ و بلغاريا ٦٣٪ ونيجريا ٦٥٪ .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق