"معركة الفراخ".. شعبة الدواجن تتهم التجار برفع الأسعار.. وأصحاب المزارع: البوتاجاز السبب

الأحد، 14 يناير 2018 02:00 م
"معركة الفراخ".. شعبة الدواجن تتهم التجار برفع الأسعار.. وأصحاب المزارع: البوتاجاز السبب
شعبة الدواجن تتهم التجار برفع الأسعار
رضا عوض

بدأت المعركة الموسمية بين تجار الدواجن والمستهلكين وشعبة الدواجن، وهي المعركة التي تظهر كل شتاء مع ارتفاع أسعار الدواجن خلال هذا الفصل من العام بسبب انخفاض درجات الحرارة التي تؤدي الي ارتفاع استهلاك الطاقة لتدفئة المزارع، علاوة علي انتشار الأمراض التي تسبب خسائر في إنتاج المزارع، وهو ما يسبب ارتفاع فواتير الكهرباء وأسعار أنابيب البوتاجاز بشكل يؤثر علي أسعار بيع الدواجن .

المعركة بدأت بعد أن أصدرت شعبة الدواجن بيانا قالت فيه: إن كيلو الدواجن انخفض سعره في المزارع من 21 إلى 19 جنيها، وهو ما تبعه انخفاض أسعار بيع الدواجن علاوة على انخفاض سعر كرتونة البيض من 33.50 إلى 30.50 جنيه، وهو ما يعنى أن أي ارتفاع لدى التجار ليس له أي مبرر" حسب بيان الشعبة"، في ظل انخفاض الأسعار داخل المزارع، مؤكدة أن سعر كيلو الدواجن الحية يجب ألا يتخطى 24 جنيها للمستهلك كحد أقصى.

وألقى بيان الغرفة بالمسئولية على الأجهزة الرقابية في مواجهة التجار ومراجعة أسعار الأسواق ومحاسبة تجار التجزئة حال ارتفاع أسعار الدواجن بشكل مبالغ فيه.

وأشار بيان الغرفة إلى أن سلوك المواطنين كان له دورا كبيرا في مواجهة جشع  التجار وأن انخفاض أسعار الدواجن جاء بسبب عدم إقبال المواطنين على شراء الإنتاج المحلي بعد انتشار الدواجن المجمدة المطروحة بالأسواق والتي تجذب المواطن أكثر من الإنتاج المحلى نظرا لانخفاض أسعارها.

في المقابل كان للتجار رأي اخر عندما أكد عدد منهم أن أسعار الدواجن لم تنخفض بدعوي أن سعر الكيلو من المزرعة يبلغ 21 جنيه علي خلاف الحقيقة التي أكدها بيان شعبة الدواجن الذي قال أن الأسعار وصلت إلى 19 جنيه للكيلو وليس 21.

وقال الحاج محمد بدر صاحب محل فراخ بالهرم بأن "الأسعار مش ذنب التجار" لأن التاجر هو اليد قبل الأخيرة قبل المستهلك، مشيرا إلي أن تكلفة إنتاج الدواجن ترتفع دائما في فصل الشتاء بسبب زيادة استهلاك الطاقة والكهرباء للتدفئة بالمزارع، وهو ما أكد عليه حسن ماهر صاحب إحدي المزارع الذي قال أن كثرة إصابة الدواجن بالأمراض والأوبئة، سبب آخر في ارتفاع أسعار البيع محذرا من عدم وجود حلول جذرية لارتفاع سعر بيع  أنابيب البوتاجاز التجارية لأصحاب المزارع وارتفاع الكهرباء، خاصةً في فصل الشتاء التي يتزايد فيها الطلب على أنبوبة البوتاجاز، والتي تؤدي إلى مزيد من ارتفاع الأسعار.

كان البنك المركزى المصرى، قد أعلن فى بيان منذ أيام انخفاض معدلات التضخم، خلال شهر ديسمبر الماضى، مما أدى إلى تراجع أسعار السلع الغذائية الأساسية، ومنها الدواجن التى انخفضت للشهر السابع على التوالى بحسب البيان.

وأكد المركزى أن استمرار انخفاض أسعار الدواجن للشهر السابع على التوالى، أدى إلى تراجع الرقم العام فى أسعار المستهلكين عن شهر ديسمبر، ليسجل التضخم الأساسى معدلا شهريا سالبا بلغ 37. 0% فى ديسمبر الماضى، وهو أول معدل سالب له منذ أغسطس 2015.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م