"الإلحاد في مصر" يتسبب في جدل داخل البرلمان بحضور وزير الأوقاف

الإثنين، 15 يناير 2018 05:53 م
"الإلحاد في مصر" يتسبب في جدل داخل البرلمان بحضور وزير الأوقاف
الدكتور اسامة العبد
مصطفى النجار

قال الدكتور أسامة العبد، إننا في بلد الأمن والأمان والإسلام الحقيقي، وذهبت لكل دول العالم ولم أري إسلام أفضل من إسلام مصر لأنه أمر فطري.

وأضاف خلال اجتماع لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب برئاسة الدكتور أسامة العبد لمناقشة كيفية مواجهة عوامل الإلحاد في مصر بين بعض الشباب، بحضور وزير الأوقاف الدكتور مختار جمعة، أن بعض الشباب يتكاسل عن الصلاة أو الصيام فهي ليست الحاد حقيقي، وبعض السباب يغيب عنهم معنى الإلحاد الحقيقي.

من جانبه، قال أحمد ممدوح أمين الفتوى: بدأنا في الرصد الإلحاد وصد انتشاره، واخترنا مجموعة من الباحثين من الشباب، واستقبلنا عدد من الحالات جاءت دار الإفتاء ووجدنا كثير من الحالات التي يظن الناس أنها ملحدة فلم تكن ملحدة كما هو الإلحاد، بل لديهم نقمة أو سخط وعدم علم بتدابير الله عز وجل وعندما يتجلى لها الأمر تزول العوامل.

وأضاف: إذا ظهرت حالة أو اثنين من الإلحاد إن وجدت، فإننا مستعدون لها في دارالإفتاء.

فيما قال اللواء شكري الجندي وكيل لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، إن مصر هي بلد الإيمان والإسلام والأديان سواء الإسلام أو المسيحيين في مصر، لأنهم الأكثر تدينا في المسيحية، وإذا كانت هناك دواسات أو لدي وزارة الأوقاف، فهي للعالم اجمع وليس لمصر فقط.

وأضاف الجندي: لا يمكن أن أقول اليوم علي البعض إنهم كانوا عبدة الشيطان واليوم هم مؤمنون، فالإنسان انتقل من عبدة الشيطان إلي عبدة الرحمن لذلك لا نقبل لأنه ملحد سابق ومؤمن اليوم، فمصر التي صدرت الإسلام للعالم أجمع، وكما قال الشيخ الشعراوى عن مصر هي البلد الذي صدر الإسلام للبلد الذي نزل فيها الإسلام.

ولفت، إلي أن مصر لديها أهم سلعة نصدرها للعالم ونحن نفتخر بالأزهر ومخرجاته أمام العالم اجمع.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق