"اللي اختشوا ماتوا".. فاسدون كشفتهم الرقابة الإدراية

الجمعة، 19 يناير 2018 12:00 م
"اللي اختشوا ماتوا".. فاسدون كشفتهم الرقابة الإدراية
الرقابة الادارية
محمد أبو ليلة

في الأيام الماضية كشفت الرقابة عن واقعة جديدة من وقائع الفساد الإداري كان بطلها هذه المرة محافظ المنوفية هشام عبد الباسط، حيث تورط هو وأحد كبار الدولة في قضية رشوة، من شقيق وزير سابق من أجل الحصول على أراض بأسعار زهيدة فى مدينة السادات، إضافة إلى اتهام رجلى أعمال أخرين مع المحافظ فى واقعة رشوة قيمتها 2 مليون جنيه.
 
وكان الدور الأكبر لكشف هذه القضية لجهاز الرقابة الإدارية عن طريق تسجيلات صوتية بين المحافظ ورجلى الأعمال، وهذا ما أكده أحد المتهمين خلال تحقيقات النيابة، حيث قال نصا" أيوه المحافظ طلب 2 مليون جنيه"، وكانت النيابة العامة قد واجهت المحافظ في هذه القضية بما يزيد على 50 مستند لـ قضايا تربح وظيفى واستغلال سلطته فى تحصيل مبالغ مالية بطريقة غير شرعية، إلا أنه لايزال يُنكر ما يُنسب إليه، مستنداً فى القضية الأولى التى زجت به خلف القضبان، بأنه لا توجد أى ورقة رسمية داخل مبنى الديوان تُفيد بتخصيصه الأراضى محل التحقيق.

سعاد الخولي 
واقعة القبض على محافظ المنوفية، لم تكن الأولى من نوعها التي يكشفها جهاز الرقابة الإدارية، ففي أغسطس من العام الماضي، ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على سعاد الخولي، نائبة محافظ الإسكندرية، داخل ديوان عام المحافظة، عقب التأكد من تورطها في عدة وقائع فساد تشمل الرشوة والإضرار بالمال العام والتربح.
 
وأكدت التحريات تقاضيها مبالغ مالية وعطايا مادية ومصوغات ذهبية قيمتها تعدت المليون جنيه من بعض رجال الأعمال مقابل استغلال سلطاتها، والإخلال بواجبات الوظيفة، وأيضاً إيقاف وتعطيل تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة لمبانٍ أقيمت دون ترخيص أو على أرض ملك الدولة بالمخالفة للقانون، وإعفائهم من سداد الغرامات المقررة عن تلك المخالفات، مما أضر بالمال العام بحوالي 10 ملايين جنيه.
 
وكشفت تحريات الرقابة الإدارية أن نائبة محافظ الإسكندرية تعمدت إخفاء عناصر ثروتها غير المشروعة بأسماء آخرين تجنبًا لملاحقة الهيئة لها.

وزير الزراعة 
في سبتمبر من عام 2015، ألقت أجهزة الأمن القبض على صلاح هلال، وزير الزراعة السابق فى ميدان التحرير، بناءاً على تعليمات الرقابة الإدارية، وتحويله للتحقيق في اتهامات وُجهت له بسبب قضية الفساد الكبرى في وزراة الزراعة.
 
وأدانت محكمة جنايات القاهرة الوزير السابق في قضايا تلقي رشوة من رجل أعمال لتسهيل استيلاءه على أراض مملوكة للدولة، وأصدرت المحكمة بحقه حكما بالسجن عشر سنوات وغرامة مالية قدرها مليون جنيها.

رشوة مجلس الدولة 
وفي ديسمبر من العام قبل الماضي تمكنت الرقابة الإدارية من كشف قضية الرشوة المعروفة برشوة مجلس الدولة، حيث تم ضبط المستشار وائل شلبي الأمين العام لمجلس الدولة، الذي توفي في محبسه في 1 يناير، لاتهامه في قضية الرشوة وقتها، والمتهم فيها أيضًا جمال اللبان مدير المشتريات بالمجلس.
 
وقضت محكمة جنايات  القاهرة في 13 سبتمبر من عام 2017، بمعاقبة جمال اللبان مدير الإدارة العامة للتوريدات بمجلس الدولة، بالسجن المؤبد، وتغريمه مليوني جنيه، وعزله من وظيفته، ومصادرة مبلغ مليون و239 ألفا و155 جنيها، وإعفاء كل من رباب أحمد عبد الخالق، وزوجها مدحت عبد الصبور شيبة، ومحمد أحمد شرف الدين الوسيط  من العقوبة.

مستشار وزير المالية
وفي نهاية يناير من عام 2017 نجحت الرقابة الإدارية في إلقاء القبض على مستشار وزير المالية عقب تقاضيه رشوة مليون جنيه، من أصل 4 ملايين جنيه، من صاحب شركة مقاولات مقابل التلاعب في تقدير قيمة أرض قرية سياحية، ما كان سيهدر مبلغ 500 مليون جنيه على الخزانة العامة للدولة. 

محافظ حلوان الأسبق
كما ضبطت الرقابة الإدارية الدكتور حازم القويضي، محافظ حلوان الأسبق، لحصوله على سيارة مرسيدس 350 قيمتها حوالي مليون جنيه كرشوة، مقابل تخصيص قطعة أرض مساحتها 800 م، بشارع 9 بالمعادي لشركة سيارات، بدلاً من طرحها بالمزاد أثناء فترة شغله منصب المحافظ.
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق