التعليم العالى: مصر تحتل المركز 22 من 106 دولة بالعالم في أبحاث النانو تكنولوجى

الأحد، 21 يناير 2018 10:42 ص
التعليم العالى: مصر تحتل المركز 22 من 106 دولة بالعالم في أبحاث النانو تكنولوجى
الدكتور خالد عبد الغفار
مروة حسونة

 
استعرض الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرا قدمه الدكتور عصام خميس نائب الوزير لشئون البحث العلمي حول الجهود المبذولة للنهوض ببحوث النانو تكنولوجي.
 
أشار التقرير لوصول ترتيب مصر للمركز 22 من بين 106 دولة في مجال نشر أبحاث النانو تكنولوجي خلال عام 2017، متقدمة بذلك 15 مركزا خلال العشر سنوات الأخيرة، وكذلك زيادة أبحاث النانو تكنولوجي المصرية المنشورة لــ ( 1786) بحثا خلال عام 2017 بزيادة قدرها 9 % عن العام الماضي، وبزيادة تصل لــ 209% مقارنة بالأبحاث المنشورة خلال عام 2013 وذلك طبقا لبيانات موقع statnano.com
 
أوضح التقرير أن هذا النجاح يأتي كنتيجة للدعم المالي الذى تقدمه الدولة من خلال وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للنهوض ببحوث النانو تكنولوجي، وإنشاء مراكز التميز التكنولوجي وتعاون مجموعات العمل المشتركة على مستوى المؤسسات التعليمية والبحثية المصرية.
 
كما استعرض التقرير قائمة بالمؤسسات التعليمية والبحثية التي تصدرت النشر في مجال النانو تكنولوجي لعام 2016 مشيرا لتصدر المركز القومي للبحوث القائمة من حيث مشاركته بعدد (228) بحثا، يليه جامعة عين شمس بعدد (189) وجامعة القاهرة بعدد (185) بحثا، يليها في الترتيب: جامعات الإسكندرية، أسيوط، معهد بحوث البترول، جامعة الأزهر، المنصورة، الزقازيق، هيئة الطاقة الذرية. كما أتضح أن أبحاث النانو تكنولوجي تقع ترتيباً في تخصصات الكيمياء، والهندسة، والفيزياء، والكيمياء الحيوية والبيولوجية الجزيئية، العلوم الصيدلية وعلوم السموم، وعلوم البيئة، والطاقة وغيرهم.
 
وأضاف التقرير أن مصر تتساوى بهذا العدد من أبحاث النانو تكنولوجي المنشورة مع دولتي السويد وسويسرا، وتماثل كلا من المجر، وجنوب أفريقيا في عدد الاستشهادات لكل بحث منشور خلال الخمس سنوات الماضية.
 
جدير بالذكر أن موقع statnano.com يقوم بإصدار هذه الإحصاءات اعتمادا على قاعدة البيانات الأمريكية الأشهر web of science, ISI web of knowledge
 
كما يعتمد الموقع في نتائجه على إجراء تحليل ومقارنة لكم كبير من البيانات الخاصة بأبحاث النانو تكنولوجي المنشورة من المؤسسات العالمية من حيث التميز في النشر وبراءات الاختراع.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق