الطفل المتنمر خطر علي أسرته وأصدقاء .. عدواني وغير مؤدب وعلاجه سلوكي

الجمعة، 26 يناير 2018 06:00 م
الطفل المتنمر خطر علي أسرته وأصدقاء .. عدواني وغير مؤدب وعلاجه سلوكي
طفل عنيف
أمل عبد المنعم

هناك ظاهرة تعرف بالتنمر لدى الأطفال لا يجب الاستهانة بها أو الاعتقاد إنها مرحلة وتمر، وهو عبارة عن نوع من السلوك العدواني يقوم فيه شخص بإيذاء شخص آخر أو التسبب في عدم راحته متعمداً وبشكل متكر، والعلاج يرتبط بالتقويم السلوكي له وتقوم به الأم وفي الحالات الصعبة يمكن اللجوء إلي طبيب الارشاد الأسري والسلوكي.

ولكي نتعرف عليه بشكل أكبر قمنا بتجميع أنواعه، ومدى تأثيره على المدى البعيد، وفقاً لما ذكرته الدراسات العلمية.

التنمر اللفظي

عبارة عن المضايقات اللفظية واستخدام ألقاب مهينة عند النداء والسخرية والتهديد بتسبب الأذى.  

 التنمر الاجتماعي

يخرب الطفل علاقته الاجتماعية وسمعته ويشمل استبعاده من المشاركات الاجتماعية عمداً ونشر الإشاعات وإخبار الأخرين ألا يصادقوه وإحراجه علناً.  

التنمر الجسدي

عبارة عن أذى جسدي بضرب ودفع الطفل وإتلاف الممتلكات

التنمر بالإنترنت

ظاهرة التنمر عبر الانترنت ازدادت مؤخراً بين الأطفال والمراهقين وخاصة بعد انتشار مواقع التواصل الاجتماعي ويشمل إرسال رسائل مهينة أو بها تهديدات ونشر الإشاعات أو نشر صور محرجة وهذا النوع لا يقل خطورة عن التنمر التقليدي.

مخاطر التنمر

-  سوء العلاقات الاجتماعية والتدخين تنتج عن تعرض الشخص في صغره للتنمر.

- معاناته من اضطرابات نفسية مثل اضطراب القلق والاكتئاب والميل إلى أذية النفس.\

- المتنمر أكثر عرضة لإظهار سلوك إجرامي وتعاطي المخدرات في الكبر

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق