النجومية تبدأ بدور "الكومبارس".. عادل إمام ليس وحده

الأحد، 28 يناير 2018 06:00 ص
النجومية تبدأ بدور "الكومبارس".. عادل إمام ليس وحده
النجم عادل إمام
إيمان محجوب

كثير من نجوم السينما بدأوا مشوارهم الفني «كومبارس» بسيط يؤدي أدوارا صغيرة ومنهم من كان مجرد «كومبارس» صامت لا يتحدث جملة واحدة، ولكن إيمانهم بموهبتهم مع ضربة حظ أصبحوا من نجوم الصف الأول في السينما والتلفزيون، من هؤلاء النجوم الفنانة العالمية كيت بلانشيت، التي بدأت كومبارس في فيلم «كابوريا»، مع الفنان أحمد زكي، أثناء زيارتها إلى القاهرة وكان عمرها 18 عاما ثم بدأت بعد ذلك في مسيرتها الفنية حتى حصلت على جائزة جولدن جلوب، عن دورها في فيلم «إليزابيث»، وحازت على أفضل ممثلة مساعدة على دورها في فيلم «أفياتور».

 

wsdd
 
 
أما الفنانة زينة، كان أول ظهور لها في كليب للمطرب حكيم «افرض مثلا»، وظهرت ضمن صديقات الفنانة أميرة فتحي، «بطلة الكليب»، قبل أن تنطلق في مشاركه الفنان تامر حسني، مجموعة من الأفلام أشهرها «سيد العاطفي»، و«كابتن هيما».
 
نفس البداية كانت للفنانة روبي، التي ظهرت ضمن صديقات بطلة كليب «اسمعوني»، للفنان علاء صلاح الدين، ثم بدأت طريقها في عالم التمثيل في دور صغير لا يتعدى المشهدين في «فيلم ثقافي» قبل أن يقدمها المخرج العالمي الراحل يوسف شاهين، في بطولة فيلم «سكوت ها نصور»، مع المطربة لطيفة.
 
أما النجمة سمية الخشاب، فكانت بدايتها غنائية في الإسكندرية وعندما جاءت للقاهرة بدأت «كومبارس» في عالم التمثيل، وقدمت أدوارا صغيرة لم يهتم بها أحد مثل دورها في مسلسل «سر الأرض»، و«الحساب»، لكن بدأ الجمهور يتعرف عليها عندما قدمت دورها في مسلسل «الضوءالشارد»، قبل أن تنطلق وتشارك بطولة فيلم «راندفو».
 
 
سمية الخشاب
 

الزعيم عادل إمام، بدأ مشواره الفني «كومبارس»، حيث قدم العديد من الأدوار الصغيرة والبسيطة البعيدة عن أدوار البطولة، وكانت بداية معرفة الجمهور له، عندما قدم مسرحية «أنا وهو وهي»، بطولة فؤاد المهندس، عام 1962 في دور دسوقي أفندي، ثم أدى دورا بسيطا في مسرحية «النصابين»، ثم انطلق إلى عالم النجومية، وكانت أول بطولة له فيلم «البحث عن فضيحة»، مع ميرفت أمين.

بدأ النجم محمد هنيدي، عمله في السينما «كومبارس»، يؤدي أدوارا صغيرة، أولها فيلم «إسكندرية ليه»، مع المخرج العالمي يوسف شاهين، وظهر أيضا في فيلم «الهروب» مع أحمد زكي، ثم ظهر في لقطة صغيرة بفيلم «المنسي»، ثم دور صغير كسائق تاكسي في فيلم «بخيت وعديلة»، وفي نهاية التسعينات قبل أن يفتح باب النجومية أمام أبناء جيله الذين شاركوه بطولة فيلمي «إسماعيلية رايح جاي»، و«صعيدي في الجامعة الأمريكية».
 
أما الفنان أحمد السقا، وبرغم من أن والده كان مصمم عرائس أوبريت «الليلة الكبيرة»، وله معارف في الوسط الفني إلا أنه بدأ كومبارس، وأدواره لا تتعدى مشهد أو اثنين، ومنها «مسرحية خد لك قالب»، ومسرحية «النهاردة آخر جنان»، كما أدى مشاهد صغيرة في السينما ومنها دوره في فيلم «ليلة ساخنة»، مع النجم نور الشريف، ودوره في فيلم «أيام السادات»، مع النجم الراحل أحمد زكي، ودوره في فيلم «هارمونيكا»، قبل أن ينطلق مع أبناء جيله ويشاركهم بطولة فيلم «صعيدي في الجامعة الأمريكية».
 
احمد السقا
 

أما الفنان شريف منير، بدأ كومبارس حيث كانت له مشاركة مع محمد صبحي في مسلسل «رحلة المليون»، وله كذلك مشهد في فيلم «الهروب»، عندما رقص مع هالة صدقي، ودور بسيط في فيلم «الكيت كات» مع النجم محمود عبد العزيز، قبل أن يشارك في مسلسلي «ليالي الحلمية» و«بكيزة وزغلول».

الفنان أحمد عيد، أول أدواره كان في فيلم «حلق حوش»، أمام ليلى علوي، ومحمد هنيدي، وعلاء ولي الدين، في دور صغير للغاية «حارس البنك»، عام 1997، وهو أول أدواره السينمائية قبل أن يحصل على البطولة المطلقة في فيلم «فيلم ثقافي» عام 2000.
 
وكذلك بدأ الفنان أحمد مكي «كومبارس»، في فيلم «ابن عز»، بطولة الراحل علاء ولي الدين، في مشهد صامت، ورقص ضمن مجموعة من أصدقاء البطل داخل فيلته، قبل أن يعرفه الناس في سيت كوم «تامر وشوقية»، بشخصية هيثم دبور.
 
أحمد مكي
 

أما فتحي عبد الوهاب، فبدأ حياته الفنية بأداء أدوار صغيرة، انطلاقا من فيلم «السوق»، ثم مشاركته في فيلم «طيور الظلام»، أمام الفنان عادل إمام، حيث كان أحد الإرهابيين الثلاثة الذي فجروا قسم البوليس، قبل أن يعرفه الناس كنجم بعد مشاركته بطولة فيلم «فيلم ثقافي»، عام 2000.

ماجد الكدواني، بدأ هو الآخر مشواره الفني في أدوار صغيرة المساحة لا تتجاوز مشهدين أو ثلاثة، وذلك في أعمال مثل مسلسلات «أرابيسك»، و«القنفذ»، و«نحن لا نزرع الشوك»، و«سر الأرض»، قبل أن ينطلق إلى الشهرة ويشارك كريم عبد العزيز، بطولة فيلم «حرامية في كي جي تو».
 
فنانو الزمن الجميل كثيرا منهم بدأو كومبارس فلا تخجل الفنانة سميرة أحمد، من إعلان أنها بدأت حياتها الفنية كومبارس، وما زالت تتذكر حتى اليوم الجملة التي نطقتها في أول أفلامها «حبيب الروح»، وهي «تحبي تشربي شامبانيا يا هانم». وتقول سميرة أحمد، إنها حصلت على 50 قرشا أجرا عن دورها في هذا الفيلم، ثم ساعدها أنور وجدي، في تقديم أدوار أكبر، لتنال شهرة كبيرة بعد ذلك بتقديمها لأدوار مركبة ومعقدة.
 
 
سميرة
 
 
كما بدأ فريد شوقي، مشواره الفني في بداية الأربعينيات كومبارس في فرقة يوسف بك وهبي، ثم انطلق بعدها لتقديم أدوار صغيرة جدا في بعض أفلام أنور وجدي، وانطلق بعدها في أدوار الشر أما انطلاقته الكبرى كانت عندما قدم شخصية وحش الشاشة والبطل الشعبي الذي يقاوم الأشرار وينتصر عليهم.
 
أما نجمة الإغراء هند رستم، بدأت حياتها الفنية «كومبارس» صامت تردد الأغاني وراء ليلي مراد في فيلم «غزل البنات» ثم فيلم «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، بطولة شادية، وكمال الشناوي، ثم توالت أدوارها الصغيرة التي تقدم فيها جملة أو اثنتين وعندما تزوجت المخرج حسن رضا انطلقت في عالم السينما، وأصبحت أسطورة من أساطيرها.
 
ik]
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م