أهداف أردوغان الخبيثة وراء حملته في عفرين

الإثنين، 29 يناير 2018 07:00 ص
أهداف أردوغان الخبيثة وراء حملته في عفرين
عفرين
كتب أحمد عرفة

 

 

مطاعم كثيرة، وأهداف خبيثة، يسعى رجب طيب أردوغان للوصول لها من خلال المعركة التي يشنها في عفرين السورية، في ظل دعم إعلامي إخوانى لتلك الحملة العسكرية.

 

طارق أبو السعد، الخبير في شؤون الحركات الإسلامية، قال إن عفرين والأكراد يمثلون صداعا مزمنا لأردوغان، فالرغبة الجامحة لديه بأن يكون خليفة بالمعنى وليس بالاسم، لا تسمح له بأن يقيم الأكراد دولة على الحدود منه، لهذا يريد تصفية الوجود الكردي في سوريا ويخلق بؤرة جديدة لتجمع الدواعش التابعين له فيها لعل يكون فيها إنقاذ له.

 

وحول سبب دعم الإخوان لأردوغان في معركة عفرين، أضاف أبو السعد لـ"صوت الأمة"، أن الإخوان ليس لديهم إلا أن يؤيدوا أردوغان في أي قرار يتخذوه فهو النصير والحامي لهم، ومن أجله سيغض الإخوان الطرف عن الدماء الإسلامية التي تراق في عفرين وفي سوريا وسيصمتون أولا ثم يستخدمون أسلوب الدفاع عنه ثم حملة تبرير شرعي لأفعال أردوغان.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق