الأكراد يفضحون أكاذيب "أردوغان".. وهذا هو اتفاق أنقرة مع واشنطن

الإثنين، 29 يناير 2018 07:40 ص
الأكراد يفضحون أكاذيب "أردوغان".. وهذا هو اتفاق أنقرة مع واشنطن
عفرين
كتب أحمد عرفة

 

 

يعد سلاح الأكاذيب، هي الورقة التي يتعتمد عليها رجب طيب أردوغان، من أجل إيهام أناصره بأنه يحقق انجازات وانتصارات في الخارج، حيث ما زال أردوغان يواصل الكذب على شعبه، وسط مزاعمه بتحقيق انتصارات في معركته بعفرين السورية، في الوقت الذي كذبت فيه الأكراد ادعاءات الرئيس التركي.

 

الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، نقل عن الأكراد تأكيدهم بأنه لا صحة لما تروجه أبواق الإعلام التركي حول سيطرة القوات التركية على تلة قسطل، موضحين أن أردوغان يستخدم الإعلام كأداة من أدوات الحرب الخاصة في نشر الأكاذيب حول الغزو الذي يستمر بشنه على شعب الأكراد وقواته في عفرين، ومن ضمن ذلك، نشر الإعلام التركي أخبارًا كاذبة حول سيطرة تركيا وعناصر جبهة النصرة على تلة قسطل – برصايا، التلة التي يستهدفها الغزو التركي منذ اليوم الأول، واشتد بعد تصريح أردوغان.

 

وقال الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، إن هذه الأخبار كاذبة وعارية من الصحة، وما حدث هو احتلال أجزاء من الجبل بعد استخدام أردوغان، لكل أصناف الأسلحة الثقيلة المتوفرة بيده، خاصة الأسلحة المحرمة دوليًا كالنابالم والقذائف العنقودية، وعشرات الطائرات الحربية وطائرات الكوبرا، التي قصفت المنطقة طيلة اليوم، إضافة إلى الدبابات والمدافع، وكذلك تجنيده للمئات من الارهابيين من كل الفصائل و التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها جبهة النصرة "فرع القاعدة في سورية"، حيث حاول تصفية القوات الكردية هناك، ما حذا بها إلى إعادة الانتشار في بعض النقاط ومواصلة المقاومة لاستعادتها مجددًا.

 

وأوضحت المعارضة القطرية، أنه على الرغم من استخدام قوات أردوغان تلك الأسلحة، وقصفه للمنطقة بالطيران الحربي بشكل همجي، إلا أنه فشل في السيطرة على التلة لمرتين متتاليتين، حيث إن القوات الكردية اشتبكت وجهًا لوجه مع جيش تركيا وفصائله الإرهابية، وأوقعت فيهم العشرات من القتلى والجرحى.

 

من جانبها نشرت "سكاي نيوز" تصريحات وزير الخارجية التركي الذي أكد أن الولايات المتحدة تحتاج للقيام بخطوات جدية لإنهاء دعم المسلحين الأكراد في سوريا.

 

وقال وزير الخارجية التركي، إن على الولايات المتحدة الانسحاب فورا من منبج، فيما نقلت وسائل إعلام تركية اتفاق أنقرة مع واشنطن على وقف تزويد المقاتليتن الأكراد بالسلاح.

 

وكانت السلطات التركية، اعتقلت عضوة حزب العمال التركي ناسليهان كاريماز أثناء توزيعها منشورا للحزب في منطقة إيكيتالي بمدينة إسطنبول يدعو للسلام في مدينة عفرين السورية ذات الغالبية الكردية.

 

وقضت السلطات التركية بحبس كاريمارز، الحامل في الشهر الخامس، ونقلها إلى سجن بكركوي بتهمة الترويج لتنظيم إرهابي.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م