لقاءات سرية بين وزير الدفاع القطري والحرس الثوري الإيراني في تركيا

الإثنين، 29 يناير 2018 08:35 م
لقاءات سرية بين وزير الدفاع القطري والحرس الثوري الإيراني في تركيا
خالد العطيه وزير الدفاع القطري
كتب أحمد عرفة

 

بعد ما فضحت المعارضة القطرية، حجم التمويل القطري للفصائل الإرهابية في المنطقة العربية، كشف أحمد عطا، الباحث والمحلل السياسي، تفاصيل جديدة حول طريقة الدعم القطري لتلك الفصائل.

 

وقال الباحث والمحلل السياسي، لـ"صوت الأمة"، إن الدوحة تبنت تعزيز الفصائل الشيعية المسلحة مع بداية مقاطعة الدول الأربع للدوحة، حيث أجرى خالد العطية، وزير الدفاع القطري لقاءات سرية مع رئيس الحرس الثوري الإيراني في تركيا وهذة اللقاءات التي تكررت سرا بمعلومية الشيخ تميم بن حمد ورجب طيب أردوغان بهدف دعم المليشيات الشيعية المسلحة في العراق بجانب الحوثيين وتم فتح حسابات مفتوحة علي أحد بنوك بريطانيا لصالح شركات إيرانية هربا من المتابعة الأمنية لتحرك رؤوس الأموال القطرية لصالح الحرس الثوري الإيراني.

وتابع عطا:"الدوحة استقطبت منظمات مجتمع مدني لمهاجمة السعودية ودفعت لهم ٢٠٠ مليون دولار، وفي نفس الوقت زرعت الدوحة نقاط ارتكاز لها في شمال ووسط إفريقيا من العناصر التكفيرية المسلحة وفِي الحدود الساحلية من البحر الأحمر لوئد أي مشروع للملكة السعودية في البحر الأحمر، بهذا تستمر قطر في دعم وتعزيز المنصات القاتلة سواء كانت شيعية أو تكفيرية مسلحة مثل داعش والقاعدة بهدف استكمال مشروعها".

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق