القوى الناعمة.. احتفالية بمئوية "الحصري" في جناح سيد حجاب بمعرض الكتاب (صور)

الإثنين، 29 يناير 2018 10:43 م
القوى الناعمة.. احتفالية بمئوية "الحصري" في جناح سيد حجاب بمعرض الكتاب (صور)
احتفالية بمئوية "الحصري" في جناح سيد حجاب بمعرض الكتاب
عبداللطيف هيبه

أقيمت اليوم الإثنين، ندوة بعنوان "مئوية الشيخ الحصري" في معرض الكتاب، ضمن دورته الـ 49 المقامه بأرض المعارض، حيث شارك فيها الدكتورة ياسمين الخيام، والدكتور محمد داود، والدكتور أحمد ربيع، والشيخ عبد الله كامل، والدكتور طه أبو كريشة، وشكري القاضي، محمد عبد العزيز الشيخ وغيرهم من المفكرين.

وتناولت  الندوة الحديث عن إخلاص ومحبة الشيخ الحصري للقرآن الكريم، ونشأته، وأعمالة، ومسيرتة الحياتية، مستعرضين فيديو مصور عن أعماله.

مولد ونشأة الحصري

الشيخ محمود خليل الحصري هو أحد أشهر قُرّاء القرآن الكريم في العالم الإسلامي، وُلد يوم 17 سبتمبر من عام 1917 في قرية شبرا النملة التابعة لطنطا بمحافظة الغربية بمصر، وتوفى مساء يوم الإثنين 16 محرم سنة 1401 هـ الموافق 24 نوفمبر 1980 بعد صلاة العشاء بعد أن امتدت رحلته مع كتاب الله الكريم ما يقرب من خمسة وخمسين عامًا.

طفولته

انتقل والده قبل ولادته من محافظة الفيوم إلى قرية شبرا النملة، حيث ولد الحصري بها، ثم أدخله والده الكُتاب في عمر الأربع سنوات، ليحفظ القرآن وأتم الحفظ في الثامنة من عمره، وكان "الحصري" يذهب من قريته إلى المسجد الأحمدى بطنطا يوميا ليحفظ القرآن الكريم، وفي  عمر الثانية عشر انضم إلى المعهد الديني بطنطا، ثم تعلم القراءات العشر بعد ذلك في الأزهر.


مسيرته

كانت بدايتة بقراءة القرآن في مسجد قريته، وفي عام 1944 تقدم إلى الإذاعة المصرية بطلب كقارئ للقرأن الكريم وبعد المسابقة حصل على العمل وكان أول بث مباشر له على الهواء في عام 1944م، واستمر البث الحصري له على أثير إذاعة القرآن المصرية لمدة عشرة سنوات.

وأخذ شهاداته في (علم القراءات)، ثم تفرغ بعد ذلك لدراسة علوم القرآن لما كان لديه من أداء حسن وصوت متميز في التلاوة، وفي عام 1944م تقدم إلى امتحان الإذاعة وكان ترتيبه الأول، من بين المتقدمين لإمتحان الإذعة، وفي عام 1950م عُين قارئاً "للمسجد الاحمدي" بطنطا، كما عين في عام 1955م قارئا "لمسجد الحسين" بالقاهرة، وكان هو أول من سجل المصحف الصوتى المرتل برواية حفص عن عاصم، وأيضاً هو أول من نادى بإنشاء نقابة لقراء القرآن الكريم، لترعى مصالحهم وتضمن لهم سبل العيش الكريم، ونادى بضرورة إنشاء مكاتب لتحفيظ القرآن في جميع المدن والقرى، وقام هو بتشييد مسجد ومكتب للتحفيظ بالقاهرة.

مؤلفاته

أحكام قراءة القرآن الكريم، القراءات العشر من الشاطبية والدرة، معالم الاهتداء إلى معرفة الوقف والابتداء، الفتح الكبير في الاستعاذة والتكبير، أحسن الأثر في تاريخ القراء الأربعة عشر، مع القرآن الكريم، قراءة ورش عن نافع المدني، قراءة الدوري عن أبى عمرو البصري، نور القلوب في قراءة الإمام يعقوب، السبيل الميسر في قراءة الإمام أبى جعفر، حسن المسرة في الجمع بين الشاطبية والدرة، النهج الجديد في علم التجويد، رحلاتى في الإسلام.

8



7
 

 

6
 

 

 

5
 

 

4
 
3
 

 

2
 


1

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا