6 إجراءات للحكومة للتوسع في استثمارات الدواجن وخفض الأسعار

الخميس، 01 فبراير 2018 07:00 ص
6 إجراءات للحكومة للتوسع في استثمارات الدواجن وخفض الأسعار
الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة
سامي بلتاجي

الثروة الداجنة في مصر، عانت خلال العقود الماضية من كثرة العوائق، سواء على مستوى الانتاج أو البنية التحتية والتوسع في الاستثمار، من خلال إجراءات تكفل حق الدولة من جهة، كما تكفل حقوق المستثمرين، بمن فيهم صغار المربين؛ وظل الحال كذلك، حتى صدرت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، للجهات المعنية وعلى رأسها وزارة الزراعة.


قرار وزاري بتشكيل لجنة دائمة لمتابعة موقف الانتاج المحلي واستقرار الأسعار

تم اتخاذ العديد من الإجراءات والقرارات؛ والتي كان منها مؤخرا، قرار الدكتور عبد المنعم البنا وزير، رقم 128 لسنة 2018، بتشكيل لجنة دائمة برئاسة نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، لمتابعة موقف الإنتاج المحلي من الدواجن والكميات المستوردة لتحقيق استقرار الأسعار بالسوق المحلي؛ حيث تختص اللجنة بمتابعة الموقف في سوق الدواجن والعمل على استقراره وتوافر المنتج بأسعار مناسبة، فضلا عن تحديد كميات الدواجن التي سيتم استيرادها طبقا للاحتياجات الفعلية، وعقد اجتماعاتها أسبوعيا على أن يتم إعداد تقرير شهري يتم عرضه عليه.

وتضم اللجنة في عضويتها، ممثل عن كل من وزارة من وزارتي الداخلية، والتموين والتجارة الداخلية، وممثل عن جهاز المخابرات العامة، وممثل عن جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وممثل عن هيئة الرقابة الإدارية، فضلاً عن رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن.

المشاركة في معرض فيرونا الزراعي بإيطاليا والدعوة للاستثمار الأجنبي في الدواجن

وكان أول إجراء لرئيسة اللجنة، الدكتورة مني محرز، بعد قرار تشكيلها، المشاركة في معرض فيرونا الزراعي بمدينة فيرونا الإيطالية؛ بحضور وزير الزراعة الإيطالي ونقيب الفلاحين بالدولة المستضيفة؛ وهو المعرض الذي يضم كافة الأنشطة المتعلقة بالانتاج الزراعي والحيواني والداجني ومستلزمات الانتاج من تقاوي وبذور ومبيدات وأسمدة ومخصبات وآلات زراعية فضلا عن مستلزمات الانتاج الداجني والحيواني من معدات والات حديثة.

شهد المعرض احتفالا بتكريم مصر كدولة رائدة في الانتاج الداجني، ممثلة في الدكتورة مني محرز لمساهمتها الإيجابية في تنمية الانتاج الحيواني، وتكريم الدكتور نبيل درويش رئيس اتحاد منتجي الدواجن، باعتباره رجل العام؛ وذلك بعد الخطوات الجادة من الحكومة المصرية لتشجيع الاستثمار.

الفحص البيطري مجانا لأقل من 20 ألف طائر

وفي وقت سابق، أشارت المسؤول الأول عن الثروة الحيوانية والسمكية والانتاج الداجني، إلى أن الفحص البيطري متاح مجانا للمربين لأقل من 20 ألف طائر، ودون حد أدنى؛ والذين يمكنهم الاتصال بالخدمات البيطرية على رقم 19561؛ حيث يتم الفحص وأخذ العينات والتشخيص، لاكتشاف ومنع انتشار الأمراض والأوبئة؛ وفي هذا الإطار.

وتؤكد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة أن متطلبات سد الفجوة بين الانتاج والاستهلاك من لحوم الدواجن تستوجب زيادة انتاج دواجن التسمين بـ 300 مليون طائر، وزيادة الطاقة الاستيعابية لمجازر الدواجن لتقليل التداول الحي والتحكم في الأمراض الوبائية التي تهدد الانتاج الداجني؛ لافتة إلى أن الخطة الاستثمارية لإقامة مزارع الدواجن للظهير الصحراوى ستعمل على سد الفجوة من استيراد الدواجن والتى تبلغ 5%، بالإضافة إلى أنها تعمل على تطبيق معايير الأمان الحيوى بين المزارع الداجنة ومناطق التصنيع والتخزين سواء بالتبريد أو التجميد لحمايتها وزيادة الإنتاج، والنهوض بصناعتها.


مهلة 6 شهور لصغار المستثمرين والمربين للتطوير أو الخروج من المنظومة

وأعلنت "محرز" مهلة 6 شهور لصغار المستثمرين والمربين في قطاع الدواجن، للتطوير وتحقيق الشروط اللازمة للاستمرار في المنظومة، والحصول على القروض اللازمة، وإلا فسيتم غلق المزارع التي لا تطبق شروط الأمان الحيوي، للحيلولة دون نشر الأمراض؛ منوهة إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، حينما وجه بإتاحة القروض بنسبة 5%، أصبحت القروض متاحة لكل قطاعات الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، وذلك ليتمكنوا من التطوير من أنفسهم ونشاطهم، والعمل على رفع معدل الأمان الحيوي؛ والتحول من النظام المفتوح إلى نظام، يتيح انتاجية أعلى.

بورصة حكومية للدواجن وإحداثيات توزيع المزارع على مستوى الجمهورية

بورصة الدواجن الحكومية، كانت إحدى النقاط الهامة، في تصريحات نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة، حيث بينت أن نية اتخاذ قرار إنشاء بورصة الدواجن موجودة، لكن القرار وتنفيذ القرار متوقفان على الانتهاء من عملية رفع حصر وإحداثيات المزارع وانتاجها اليومي على مستوى الجمهورية، للتمكن من عمل قاعدة بيانات متكاملة عنها؛ وذلك حتى يتسنى إنشاء بورصة إليكترونية وتسويق إليكتروني لكل مدخلات منظومة الدواجن؛ وانتقلت الدكتورة منى محرز لأهم حلقة في حلقات المنظومة، وهي الأعلاف، باعتبارها عامل حاكم ومكون مؤثر في أسعار الدواجن، حيث تتبنى الحكومة الزراعة التعاقدية لمحصول الذرة، وتقوم بعمل مجففات، كما تم الحصول على عدد من الفراطات من خلال منحة مقدمة من المنظمة العربية، ووصل ععدها لأكثر من 600 فراطة خلال السنوات الماضية، وستقوم وزارة الإنتاج الحربي بتزويد وزارة الزراعة بعدد آخر من المجففات، مما يساهم في نهضة الزراعة التعاقدية للذرة الصفراء.

5 مشروعات تسمين جديدة بطاقة انتاج كلية 65 مليون طائر سنويا
 

جدير بالذكر، أن الحكومة كانت تلقت طلبات لـ 22 مشروعا لضخ استثمارات في قطاع الانتاج الداجني، بقيمة 15 مليار جنيه مما يؤدى لزيادة الانتاجية خلال عامين، من 250 إلى 300 مليون طائر، وتمت الموافقة على طلبات 11 مستثمرا، استكملوا دراسة الجدوى والمعاينة والموافقة على الأماكن وجارى استكمال الإجراءات لـ11 آخرين؛ وتم اعتماد  المرحلة الأولى لطلبات الاستثمار الداجنى ضمن الخطة الاستثمارية للتوسع في إنشاء مزارع الدواجن بالظهير الصحراوى للمحافظات، بعد موافقة مجلس الوزراء على 11 طلبا لمستثمر دواجن استكملوا دراسة الجدوى والمعاينة واستيفاء جميع أوراقها فى 6 محافظات، وتمت الموافقة على تحديد الأماكن التى سيتم البدء العمل فيها لتنفيذ المشروع بحق الانتفاع، وجار استكمال الإجراءات لـ11 شركة كبرى أخرى؛ مشيرة إلى أنه تم توقيع عقود أراض لإقامة 5 مشروعات للانتاج الداجنى بإجمالي الطاقة الكلية لمشروعات تسمين جديدة تصل إلي 65 مليون طائر تسمين سنويا؛ وبالفعل أرفقت الشركات الدراسات الفنية والاقتصادية والملاءة المالية التى أعدتها لتنفيذ مناطق للانتاج الداجنى والحيوانى، تراعى الاشتراطات الفنية التى اعتمدتها وزارة الزراعة، فيما يتعلق بقواعد الأمان الحيوى لهذه ألمنشات والمنشآت الأخرى المرتبطة بها مثل مصانع الأعلاف ومعامل التفريخ.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق