معتز مطر.. قولوا للي أكل الحرام يخاف

الخميس، 01 فبراير 2018 12:00 م
معتز مطر.. قولوا للي أكل الحرام يخاف
معتز مطر
محمد باسم

يعد معتز مطر الإعلامي الإخوانى الهارب إلى تركيا، أحد أبرز "خونة الإرهابية"، الذين ذهبوا إلى "مزبلة" التاريخ وهم على قيد الحياة ، لينضم إلى مرتزقة آخرين باعوا أنفسهم للشيطان من أجل حفنة دولارات، أمثال أيمن نور، وعاصم عبد الماجد، وبعض النشطاء السياسيين الذين ظهروا بعد أحداث 25 يناير.

استغل "معتز مطر" عمله بقناة الشرق الإخوانية التي تبث من تركيا، لإشاعة الأخبار الكاذبة والمضللة، والتحريض على القتل والعنف والتخريب، وإهانة رموز الدولة المصرية وجميع مؤسساتها.

خطة معتز مطر الشيطانية كانت تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار مصر وعندما اندلعت أزمة قناة الشرق  انحاز إلى ايمن نور رئيس مجلس إدارة القناة على حساب العاملين بالقناة والذين اتهموه بالكذب والتدليس، مؤكدين أنهم لم يلمسوا في كلامه نوعاً من الصدق أو الموضوعية، وأنه يحصل على مبلغ مالي كبير نظير عمله المشبوه، ما دعا البعض للقول أن "مطر" يأكل المال الحرام.

معتز مطر، لم يتحدث يومًا عن العمليات العسكرية المشبوهة التي تقودها القوات التركية ضد الأكراد في شمال سوريا، والتي ترتب عليها سقوط العديد من الضحايا المدنيين، ليثبت انتماءه وولاءه لتركيا داعمة الإرهاب في العالم.

وكان طارق محمود المحامي قد أقام دعوة قضائية حملت رقم 38713، طالب فيها بإسقاط الجنسية المصرية عن معتز مطر الهارب في تركيا

وقال محمود في دعواه، أن "معتز مطر قام ببث أخبار كاذبة وغير حقيقية ومضللة ضد مصر الغرض منها تأجيج التظاهرات والقيام بأعمال العنف لإعاقة العملية التعليمية، كذلك التحريض على تهديد أمن واستقرار الوطن، مطالبًا في دعواه بإسقاط الجنسية المصرية عن ذلك الشخص الذي لا يستحق شرف حملها بعد قيامه بإرتكاب كل تلك الجرائم بحق وطنه".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا