محافظ أسيوط يحارب العشوائيات بإنشاء الوحدات السكنية.. وتدني الخدمات الأساسية يسود الفيوم

الأحد، 04 فبراير 2018 09:18 م
محافظ أسيوط يحارب العشوائيات بإنشاء الوحدات السكنية.. وتدني الخدمات الأساسية يسود الفيوم
كتب - محمد أبو النور

 قطع المهندس ياسر الدسوقى  محافظ أسيوط شوطاً كبيراً فى تنمية وتطوير عدد من القطاعات والمناطق الحيوية بالمحافظة، وكان من هذه الملفات الهامة تخصيص قطع من الأراض لإقامة العديد من المناطق السياحية والمشروعات الخدمية عليها، بينما تشهد محافظة الفيوم في وجود الدكتور جمال سامي تدنى فى أداء الكثير من القطاعات الخدمية والتنموية بالمحافظة سواء على مستوى الخدمات الصحية أو التعليمية وكذلك باقي القطاعات الخدمية الأخرى.

فى أسيوط أيضا استطاع المحافظ وبالتنسيق مع الحكومة وأعضاء مجلس النواب إنشاء المئات من الوحدات السكنية والتي تم نقل عدد من المناطق العشوائية إليها، وكانت هذه الخطوة نقلة حضارية وآدمية للحد من ظاهرة العشوائيات بالمحافظة، وعلى العكس من ذلك تماماً، مايحدث فى الفيوم ،من تهميش لدور الشباب بمجلس شباب المحافظة،وفى المنتديات والمؤتمرات الشعبية،والاعتماد على البعض دون النظر لخبراتهم وإبداعاتهم وتفوقهم العلمى والثقافى والسياسى،وأدائهم الفاعل من خلال المساهمة فى حل مشاكل المحافظة.

ونجح كذلك محافظ أسيوط في استعادة الآف الأفدنة من الأراضي ملك الدولة المستولى عليها، والتي تم نهبها خلال السنوات الماضية من خلال حملات (حق الشعب، وهذه المساحات كانت فاتحة خير على المحافظة، لاستخدامها فى المشروعات التنموية والخدمية مثل بناء المدارس وإقامة محطات المياه والصرف الصحى ومحطات ومحولات الكهرباء، وعلى النقيض من ذلك تماماً تعاني محافظة الفيوم إهمالاً كبيراً بشأن بحيرة قارون، واستمرار عمليات التعدى عليها سواء باقتطاع أجزاء منها أو الصرف الصحي عليها، وهو أمر أضر بالبحيرة كثيرأً وبثروتها السمكية واعتبارها من أهم المسطحات المائية للفيوم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق