أحدث صيحات الانتحار "الحبة الفسفورية".. والبرلمان يبحث طرق منعها

الأربعاء، 07 فبراير 2018 06:11 م
أحدث صيحات الانتحار "الحبة الفسفورية".. والبرلمان يبحث طرق منعها
البرلمان
مصطفى النجار

"تعددت الأسباب والموت واحد"، و"كل الطرق تؤدى إلى روما"، عبارتان تترسخان فى عقلية المواطن المصرى منذ قديم الأزل، وكلما ظهرت صيحة جديدة للانتحار عادت الأضواء تسلط على هاتين العبارتين مع الحديث عن طريقة جديدة للانتحار تستخدم فى الريف المصرى، عن طريقة بعض المبيدات الحشرية التى يستخدمها مزارعي القمح لمواجهة تسوس القمح وحمايته من الحشرات الضارة. 
 
دق أشرف رحيم، عضو مجلس النواب، ناقوس الخطر فى طلب إحاطة مقدم إلى وزيري الصحة والزراعة حول انتشار ظاهرة الانتحار باستخدام حبة الغلة المسماة شعبيًا بـ"الحبة الفسفورية" بينما اسمها العلمى "الألومنيوم فوسفيد"، ويستخدمها المزارع فى عملية تخزين القمح عقب موسم الحصاد، موضحًا في الطلب الذي تقدم به إلى الدكتور علي عبد العال، أن هذه الحبة يتم بيعها في الصيدليات البيطرية أو محلات المبيدات بدون أي رقابة أو الخضوع لمعايير حددة للبيع والتداول بين عامة المواطنين.
 
وتعجب النائب البرلمانى من عدم توافر مصل لمواجهة أضرار هذه الحبة، رغم أن آلاف الفلاحين يعتمدون عليها في تخزين القمح ويستخدمها الشباب مؤخرا للانتحار.
 
وكشف النائب أشرف رحيم، عن أن إحصائيات عدد الذين ماتوا بها في البحيرة بلغ 320  حالة في 3 أيام فقط 4 حالات في دائرتي إيتاي البارود وشبراخيت من الشباب والأطفال.  
 
جدي بالذكر أن قرية بطرة، بمركز طلخا في الدقهلية، شهدت وفاة ربة منزل بعد تناولها الحبة عن طريق الخطأ فى بداية العام الجارى، بينما شهدت محافظة المنوفية 4 حالات فى  مركز شبين الكوم فى فترة زمنية لا تتجاوز شهرين فقط.
 
وما لا يعرفه الكثيرون أنه فور تناول هذه الحبة يشعر الشخص بهبوط حاد فى الدورة الدومية وضيق فى التنفس، وفى بعض الدول العربية اتخذت قرارات بحظر استخدامها بحجة تسببها فى زيادة نسبة وفيات الأطفال، على النقيض في مصر فإن وزارة الصحة تعتبر "الحبة الفسفورية"، تسمح بدخولها كمبيد حشري دون فرض أية محاذير على تداولها رغم تدوين عبارة "عالية السمية" على عبواتها، ويتم تداول 18 منتج بأسماء تجارية مختلفة.
 
وترجع نسبة المسية العالية فى الحبة الفسفورية إلى وجود مادة "زينك فوسفيد" ضمن المواد المكونة لها والتى يخرج منها غاز قاتل للبشر، وما يشجع البعض من ضعاف النفوس لاستخدامها هو أنها لا تترك حبة القاتلة بعد استخدامها أية أثار على الجسم عقب استخدامها في الانتحار.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق