انتم لستم أتراك مثلنا.. رجب طيب أردوغان يهدد بإسقاط جنسية نقابة الأطباء

الخميس، 08 فبراير 2018 09:17 م
انتم لستم أتراك مثلنا.. رجب طيب أردوغان يهدد بإسقاط جنسية نقابة الأطباء
رجب طيب أدروغان - رئيس تركيا
محمد الشرقاوي

يظن أتباع جماعة الإخوان الإرهابية وغيرهم من داعمي الدولة التركية ورئيسها رجب طيب أردوغان، أنها قلعة الحريات، غير آبهين بتصريحات الرئيس الداعم للإرهاب والتي هدد فيها مواطنين أتراك بإسقاط الجنسية أو محو اسم دولتهم من مهنتهم الرئيسية.

اليوم الخميس، وحسبما نقلت وكالة سكاي نيوز الإخبارية، فإن الرئيس التركي ذكر اليوم أن بلاده ستجرد اسم نقابة الأطباء الرئيسية فيها من كلمة "التركية"، بعدما عارضت النقابة علنا عملية عفرين العسكرية في سوريا .

الديكتاتور التركيـ دعا في وقت سابق الحكومة إلى اتخاذ إجراء ضد اسم النقابة بعدما اعتُقل 11 من كبار أعضائها، بسبب معارضتهم للعملية الجوية والبرية التي شنتها تركيا في منطقة عفرين السورية تحت اسم "غصن الزيتون".

وصرح رئيس نقابة الأطباء التركية راست توكل، أن الجهود الرامية إلى منع النقابة من ممارسة مهام عملها "لا جدوى لها"، وأن "الحرب مشكلة للصحة العامة صنعها الإنسان".

لم تقتصر تصريحات الرئيس التركي إلى هذا الحد، بل تعهد باستمرار العمليات العسكرية في سوريا باتجاه مدينة إدلب.

قال في كلمة له بالمجمع الرئاسي في أنقرة، اليوم الخميس: "سنحل مشكلة إدلب عقب الانتهاء من عفرين، فنحن نريد عودة إخوتنا اللاجئين إلى ديارهم، وهم أيضا يرغبون في العودة إلى أراضيهم بأسرع وقت ممكن"، مضيفًا: "ما قمنا به حتى اليوم، لا يمكن اعتباره حتى جولات إحماء.. تحركاتنا وحملاتنا الكبيرة،" سننفّذها خلال المرحلة القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش التركي وبالتعاون مع فصائل سورية، ينفذ ما أطلق عليه عملية "غصن الزيتون" منذ الـ20 من يناير الماضي ضد المسلحين الأكراد في مدينة عفرين شمال غرب سوريا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق